المحتوى الرئيسى

إسرائيل تتطاول على الزعيم عبد الناصر وتفتخر بهزيمة مصر فى 67

05/29 22:05

نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية احتفال دولة إسرائيل بمرور 44 عاما على احتلال القدس فى حرب 1967، بمشاركة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وشخصيات سياسية ودينية، وهو الاحتفال الذى لن يخلو من تطاول إسرائيل على الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، ومن الفخر بهزيمة مصر فى عام 67. وعلى هامش الاحتفال باحتلال القدس، أجرت القناة السابعة بالتلفزيون الإسرائيلى مقابلة مع الحاخام حانان بورات، الذى وصفته بأنه أحد أبز الشخصيات الدينية فى إسرائيل، وأحد المشاركين فى حرب 67 أو حرب الأيام الست كما تسميها إسرائيل، والذى قال خلال المقابلة التلفزيونية أنه فى قمة سعادته الآن لأنه عاش عمر طويل، ليرى إسرائيل تمتلك مدينة القدس وتمكنت من السيطرة عليها والاحتفاظ بها طيلة سنين بعد حرب مصيرية مع العرب. وأضاف الحاخام اليهودى أن مرور 44 عاما على احتفاظ إسرائيل بمدينة القدس، يؤكد أن إسرائيل تمكنت فى 67 من تحقيق أكبر أمنية لليهود، وهزمت مصر هزيمة نكراء، وأذاقت مر الهزيمة أيضاً لرئيسها "المتغطرس" جمال عبد الناصر، الذى كان يريد أن يدمرنا ويبيد شعبنا وكان أيضاً يتملكه الغرور بلا داع، ولكن إسرائيل قضت على غروره بعد هزيمته فى حرب 67، بجانب هزيمة عدة دول عربية أخرى. وتحدث الحاخام اليهودى حانان بورات عن بطولاته فى حرب 67 مع وحدات الجيش الإسرائيلى، التى تمكنت من مفاجأة المصريين وهزيمتهم والاستيلاء على شبه جزيرة سيناء، وإجهاض خطط الرئيس جمال عبد الناصر للدخول إلى تل أبيب والقضاء على الشعب اليهودى. وبمناسبة مرور 44 على احتلال القدس، أقرت الحكومة الإسرائيلية اليوم فى جلستها الأسبوعية مبلغ 100 مليون دولار لتهويد مدينة القدس المحتلة بحجة دعم مكانة القدس اقتصادياً وسياحيا، وقال بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلية خلال الجلسة، إن الحكومة ملزمة بالقدس الموحدة وأن إسرائيل تحظى بتأييد الكونجرس الأمريكى بكل ما يتعلق بالقدس، مضيفاً: "الحكومة ملزمة ببناء القدس العاصمة الموحدة للشعب الإسرائيلى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل