المحتوى الرئيسى

حزب السعادة التركي: دعم القضية الفلسطينية واجب الجميع

05/29 21:43

أنقرة- إخوان أون لاين: زار مشير المصري، رئيس العلاقات الخارجية بكتلة التغيير والإصلاح البرلمانية، مقرَّ حزب السعادة في أنقرة، التقى خلالها البروفيسور مصطفى كمالك، رئيس حزب السعادة التركي، وذلك خلال زيارته لتركيا هذا الأسبوع.   وعبر المصري عن تعازيه الخالصة في وفاة البروفيسور نجم الدين أربكان، زعيم حركة مللي جوروش "فكر الأمة" الإسلامية، وقال: إن "البروفيسور أربكان أوقد حب فلسطين من جديد في قلوب الأتراك".   وثمَّن موقف حزب السعادة الداعم والمساند للقضية الفلسطينية، موضحًا أن الحزب كان له دور كبير في تسيير قوافل كسر الحصار، وخاصةً "أسطول الحرية 1" وتحضيراته لـ"أسطول الحرية 2".   من جانبه، ثمن البروفيسور كمالاك هذه الزيارة، مؤكدًا موقف تركيا الثابت والداعم للقضية الفلسطينية على مرِّ التاريخ، مشيدًا بدور حماس، وأنهم يتابعون ما تقوم به حماس من جهاد وفعاليات بكلِّ تقدير.   وأكد أن الهدف الرئيسي لحزب السعادة هو تأسيس الاتحاد الإسلامي، فهو شرط كي نضع نهايةً لما يحدث من مرارات في الجغرافيا الإسلامية، مضيفًا أن جميع المسلمين إخوة، وأينما يوجد المسلم في ضيق أو مشكلات يؤثر في المسلم الآخر في أي مكان في العالم".   وطالب كمالك بأن يكون الجهد الداعم للقضية الفلسطينية جهدًا إسلاميًّا من كل الدول، بعيدًا عن الارتهان بالسياسية والمال الغربي الذي يريد مقابل ذلك مواقف سياسية تتخلَّى عن الأجندة الفلسطينية والإسلامية.   وكان مشير المصري قد شارك في حفل كبير عقده وقف المساعدات الإنسانية في ذكرى الهجوم على أسطول الحرية، وسفينة مرمرة، واستشهاد 9 من الأتراك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل