المحتوى الرئيسى

ياسر محمود: الاعتزال قرار نهائي للحفاظ على كرامة الحكام

05/29 21:15

بنبرات مليئة بالحزن أكد الحكم الدولي ياسر محمود الذي أدار مباراة الزمالك والمقاصة في الأسبوع الـ23 أنه قرر الاعتزال لرفضه المثول للتحقيقات لأن التحقيق مع الحكم يكون لأسباب أخلاقية أو سلوكية وليست لأسباب فنية وهو ما يرفضه رفضا قاطعا. وقال خلال تصريحات تلفزيونية لبرنامج –كورة النهارده-:" أخطاء الحكام لن تنتهي لأن أفضل حكام العالم وقعوا في أخطاء فنية، ولم يحدث أن تم تحويل حكم للتحقيق بناء على خطأ فني، وتم إبلاغي بتحويلي للتحقيق بأكثر من طريقة ولم يصلني أي ورقة رسمية على لجنة حكام الإسكندرية، وأخر اتصال كان عصر اليوم ورفضت الذهاب للجنة لأن التحقيق مع الحكم يكون لأسباب أخلاقية أو اتهام صريح بالرشوة وهذا أرفضه تماما، وأقبل الإيقاف لنهاية الموسم أو لأكثر من ذلك لأن الإيقاف يكون لأسباب فنية ويمكن للجنة وفقا للوائح إيقاف أي حكم، وقررت الاعتزال لأن التحكيم هواية ولا أجد الاستمتاع فيها بعد الآن، وتعرضت لكمية إهانات غير طبيعية، والحكام يصرفون على المهنة لأنها غير مربحة ولكنها هواية".   وأضاف:" ضربة الجزاء لم أراها وشاهدتها ارتطمت برأس اللاعب وأقسم أنني لم أراها وغير مقتنع بها حتى الآن رغم أنني شاهدتها أكثر من مرة فاللاعب لم يلمسها بيده، وتم إلغاء هدف عبد الشافي كان بناء على راية الحكم المساعد لأنه كان في وضعية تسمح له بالحكم على اللعبة، وأؤكد أنه مستحيل أن يمنع أي حكم ضربة جزاء للأهلي والزمالك". وتابع:" لجنة الحكام طلبت مني الخضوع للتحقيق ورفضت ولكني مستعد بعد اعتزالي أن أرسل لهم ملحقا لتقريري في حل تقدموا بطلب رسمي لذلك لتكون أول واقعة في التاريخ بتقديم ملحق للتقرير". وفي مظاهرة تأييد على الهواء رفض طاقم تحكيم المباراة الأزمة حيث أكد حسن عبد الله الحكم المساعد الثاني في مباراة الأزمة خلال تصريحاته أنه رأي هدف محمد عبد الشافي تسلل ولهذا رفعت الراية وبعدها أطلق ياسر محمود صفارته، وأكد أن الحكم قاضي ولا يجوز التحقيق معه ولا أقبل بهذا الأمر نهائيا، ونقبل بأي قرار للجنة الحكام برئاسة اللواء عصام صيام، نافيا إدلائه بأي تصريحات صحفية لإدانة زميله. فيما تابع وليد شعبان وشريف رشوان طاقم التحكيم المساعد دعمهم لزميلهم ورفضوا فكرة إحالته للتحقيق وأيدوه على قراره بالاعتزال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل