المحتوى الرئيسى

مطالبة مجلس الوزراء بإنصاف عمال العقود الموسمية

05/29 20:33

كتب- أسامة عبد السلام: قدم عدد من أعضاء الجمعية العمومية للنقابة العامة للعاملين بالنقل البري مذكرةً احتجاجيةً للدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، والدكتور أحمد حسن البرعي، وزير القوى العاملة والهجرة؛ للمطالبة بتعديل العقود الموسمية المجحفة التي أبرمها النظام السابق، وأدت إلى ظلم العمال المصريين، وتعرضهم لظروف صعبة.   وطالبوا- في مذكرتهم التي وصلت (إخوان أون لاين)- بتشكيل لجنة من أعضاء اتحاد العمال والنقابة العامة للسائقين؛ للقيام على مباشرة عملية التوقيع على العقود، والقيام بمتابعة كلِّ خطوات التعاقد وتنفيذها، واتخاذ ما يلزم حيال تقصير أيٍّ من الجهتين المتعاقدتين، ومحاسبة المقصِّر في أداء التزامات اللجنة.   ودعوا إلى وضع حدٍّ أدنى للراتب الشهري بما لا يقل عن 3 آلاف ريال سعودي؛ حيث إن هذا الراتب أقل ما يستحقه السائق المصري الماهر نظير جهده في خدمة الحجاج والمعتمرين، وتوفير رعاية صحية حقيقية غير وهمية للعمال المصريين، وتقديم الدواء المناسب بهم، وعدم التعسف معهم بتطبيق عقوبة الخصم من رواتبهم.   وأكدوا أهمية تقديم تعويض عادل للعامل المصري في حال إصابته أثناء تأديته عمله وعدم ترحيله من مكة إلا بعد علاجه وتماثله للشفاء، وتقديم تعويض أيضًا في حال وفاة العامل أثناء تأديته لعمله وإجراء تحقيقات مناسبة من جانب الجهات المصرية المختصة؛ للوقوف على ملابسات الوفاة والنظر فيما يجب عمله لحفظ حقوق أرواح العامل المصري.   وطالبوا بتعديل العقود الموسمية التي أبرمتها الوزارة مع السلطات السعودية، بما يضمن عدم تكليف السائق بعمل فوق طاقته؛ حتى لا يتسبَّب في إضرار نفسه ومن معه من ركاب، والتقيُّد بنظم العمل الدولية المتعارف عليها، وإعادة النظر في المقابل المادي الذي يحصل عليه السائق مقابل كل رحلة يقوم بها، ويتم صرفه فور انتهاء الرحلة مباشرة دون تأجيل؛ حتى يتمكن السائق من الحياة الكريمة.   وأشاروا إلى أنه مع اقتراب موسم الحج بالأراضي المقدسة بالمملكة العربية السعودية يجب التأمين على السائق قبل السفر ضد الإصابة والعجز والوفاة ومراعاة ظروف عمله في مصر، وتقديم موعد نزوله إليها؛ حتى لا يضارَّ في تعاقداته المبرمة؛ حيث إنه في إجازة عمل محدودة المدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل