المحتوى الرئيسى

قتلى ببلدتين وسط سوريا

05/29 17:32

نقلت رويترز للأنباء أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب عدد آخر بجروح في الرستن وتلبيسة، بعد محاصرة الجيش المدينتين الواقعتين بوسط سوريا واللتين شهدتا مع مدن أخرى أمس مظاهرات تطالب بإنهاء حكم الرئيس بشار الأسد.وأوضحت الوكالة نقلا عن شهود عيان أن قوات مدعومة بالدبابات طوقت الرستن، وأطلقت النار بكثافة في شوارع المدينة مما أدى لمقتل شخصين وإصابة العشرات.وقال أحد الشهود "المركز الطبي الرئيسي للرستن مكتظ بالجرحى، الدبابات ما زالت موجودة بأنحاء المدينة وهي تطلق النار بكثافة". وأضاف "هذا محض انتقام بعد أن شهدت المدينة أمس واحدة من أكبر المظاهرات التي تطالب بإقالة الأسد".وذكر الشهود أن خدمات المياه والكهرباء وخطوط الهواتف الأرضية والإنترنت قطعت عن المدينة "في خطوة يستخدمها الجيش عادة قبل اقتحامه المدن" كما قالوا. من جهة أخرى نقلت رويترز أن شخصا قتل وأصيب عدد آخر عقب دخول دبابات الجيش تلبيسة قرب وسط مدينة حمص في إطار حملة للجيش عقب مظاهرات شهدتها البلدة أمس.وكان ناشط حقوقي قد أشار إلى أن قوات حكومية تدعمها الدبابات طوقت مدينتي الرستن وتلبيسة وقرية دير معلا الواقعة بين حمص وحماة. مظاهرات ليليةوتأتي مواجهات اليوم بعد مظاهرات شهدتها عدة مدن أمس في إطار ما سمي بسبت نصرة الشهيد حمزة الخطيب، وهو الطفل الذي قتل تحت التعذيب الأربعاء الماضي. فقد تظاهر العشرات بمنطقتي الحجر الأسود والقابون القريبتين من العاصمة دمشق، كما خرج الآلاف للتظاهر ليلا بمدينة حماة للتنديد بالتعذيب الذي تعرض له الخطيب منددين بما سموه الجرائم التي ترتكبها قوات الأمن ضد المتظاهرين.وفي بلدة دير الزور

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل