المحتوى الرئيسى

موظف يشعل النار فى نفسه بالمنصورة للمطالبة بالتثبيت

05/29 14:55

أشعل موظف بمستشفى الطوارئ بجامعة المنصورة اليوم، الأحد، النار فى نفسه احتجاجا على رفض إدارة المستشفى تثبيت الموظفين المؤقتين، وذلك قبل أن يتمكن زملاؤه من إطفاء النيران ونقله إلى المستشفى لتلقى العلاج. وكان محمد عبد القادر أحمد يوسف (45 سنة) موظف سكرتارية بمستشفى الطوارئ، قد قام بسكب البنزين على جسده وإشعال النيران فى نفسه، بعد يأسه من تحقق أمله فى التثبيت بعد عمله لمدة 12 سنة بالمستشفى بعقد مؤقت. وأكد مصدر طبى أن الموظف أصيب بحروق من الدرجة الأولى، وتم إجراء الإسعافات الأولية له، وأن حالته مستقرة، حيث تم إنقاذه ونقله إلى داخل المستشفى بسرعة. يشار إلى أن نحو 200 موظف يعملون بعقود مؤقتة بمستشفى الطوارئ بجامعة المنصورة دخلوا صباح اليوم فى إضراب مفتوح عن العمل، وتجمهروا أمام المدخل الرئيسى للمستشفى، ورفضوا دخول وخروج سيارات الإسعاف، مما اضطر إدارة المستشفى إلى فتح باب جانبى لاستقبال المرضى احتجاجا على عدم تعيينهم. وانتقل إلى المستشفى الحاكم العسكرى الذى حاول إقناع الموظفين بفض إضرابهم، وقام الموظفون بالجلوس على الأرض، ورفضوا العودة للعمل إلى أن يصدر قرار من الدكتور أحمد بيومى شهاب الدين، رئيس الجامعة، بتثبيتهم. وأكد الموظفون المؤقتون أنهم مستمرون فى إضرابهم أمام المستشفى، وأنهم يرفضون أى مسكنات من إدارة المستشفى لفض الإضراب قائلين إنهم حصلوا على وعود كثيرة بالتثبيت دون جدوى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل