المحتوى الرئيسى

بعد مائة يوم من ثورة ليبيا .. الانتصارات تتوالى

05/29 20:06

بعد مائة يوم من ثورة ليبيا .. الانتصارات تتوالى   صورة ارشيفيةطرابلس : افادت مصادر اخبارية بأن قوات " حلف شمال الاطلسي ، الناتو " قصفت اليوم الاحد مخازن الذخيرة وصهاريج نفطية في بشر باجدابيا .فيما تقصف كتائب القذافي منطقة الداففية غرب مصراتة بالدبابات والثوار يتقدمون نحو زليطن.   يأتي ذلك فيما صرح  وزير الدفاع البريطاني وليام فوكس بان العقيد  الليبي معمر القذافي سيتنحي عن الحكم عاجلا ام آجلا لان المجتمع الدولي يقف صفا واحدا وراء ذلك.   واضاف فوكس في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية " بي بي سي" ان القذافي سيتنحى من منصبه في نهاية المطاف وهذا المصير لا مفر منه.   مؤكداً علي ان الموقف الروسي الاخير الداعي الى رحيل القذافي  بعد فقده شرعيته يعطي قناعة للمجتمع الدولي  باستحالة حماية السكان المدنيين طالما بقي القذافي مسيطرا على الحكم.   وقال وزير الدفاع البريطاني  انه ليس لدى قوات الناتو اي نية لاستهداف الزعيم الليبي بل الهدف الرئيسي هو محاولات اضعاف قدراته على التحكم في القوات المسلحة الليبية والمسؤولين الذين يعملون على قمع الشعب الليبي.   واضاف وليام فوكس ان القذافي استعان بالعديد من المرافق والمخابئ في محاولة للاختباء وادارة العمليات العسكرية الخاصة بنظامه الا "أننا نعمل بقدر الامكان على ضربها". ونفى فوكس أن يكون قرار الحكومة البريطانية ارسال مروحيات هجومية من طراز (أباتشي) الى ليبيا يمثل تصعيدا في العمليات الجوية ضد القذافي واعتبره قرارا صحيحا رغم أنه ينطوي على مخاطر. وليام فوكس وزير الدفاع البريطانيوقال ان نظام القذافي يواجه مشكلة في استمرار نشاطات قواته العسكرية مؤكدا انه كلما تمكنت القوات الدولية من تفكيك قدراته بشكل اكبر كلما زادت القدرة على حماية السكان المدنيين بصورة أفضل.   من ناحيته أكد مصطفى عبد الجليل رئيس "المجلس الوطني الانتقالي الليبي"  الذي يشكل الجبهة السياسية للثورة إن أعضاء المجلس لن يسعوا إلى مناصب إذا أطيح بالعقيد الليبي معمر القذافي من السلطة.   وقال مصطفى عبد الجليل في مؤتمر صحفي في بنغازي امس السبت بمناسبة مرور 100 يوم على بدء انتفاضة 17 فبراير/ شباط إنه يتطلع إلى إجراء انتخابات في غضون عام.   ونجح عبد الجليل في مهمته لطرح المجلس الوطني الانتقالي الذي يقوده كبديل مؤقت موثوق فيه لحكم القذافي، أيما نجاح.   وأكد عبد الجليل قرار المجلس الذي يحظر على أي من أعضائه الترشح لاي منصب في الفترة التي تلي سقوط القذافي مضيفا أنه لا مكان للقذافي في ليبيا المستقبل.   مشيراً الي ان المجلس الانتقالي لا يسعى للسلطة وأن أعضاءه سيعملون على إجراء انتخابات بعد وضع مسودة للدستور وتوقع أن تجرى في غضون عام على أقصى تقدير.   وقال عبد الجليل إن الثوار في حاجة ماسة إلى الأسلحة والمساعدات العسكرية.   وأضاف أنهم في حاجة ماسة لأسلحة لمواجهة أسلحة القذافي وآلياته أو على الأقل لتحقيق قدر من التوازن في الميدان ولكنهم لم يحصلوا على أي أسلحة.   وأيدت فرنسا وبريطانيا ودول أوروبية أخرى الثورة الليبية في مواجهة حكومة موجودة في السلطة منذ أكثر من أربعة عقود.   ورحب عبد الجليل بدعوة روسيا الجمعة إلى تنحي القذافي وعرض موسكو الوساطة في محادثات حول رحيله مما أعطى دفعة مهمة لقوى حلف شمال الأطلسي التي تسعى لإنهاء حكم القذافي لليبيا القائم منذ 41 عاما.   وأعلن ترحيبه بموقف روسيا المتقدم وشدد على دورها في تطوير العلاقات الثنائية وتوسيعها. وأضاف أنه يتوقع أن يجتمع وفد روسي مع المجلس الانتقالي هذا الأسبوع.   وكان عرض الوساطة الروسية أعلن على هامش قمة مجموعة الثماني في دوفيل بفرنسا الجمعة الماضية حيث بحث الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الوضع في ليبيا مع نظيره الأمريكي باراك أوباما. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 5:8 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 8:8 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل