المحتوى الرئيسى

رئيس الاتحاد المصري يستنجد بالشرطة لحمايته من "ثورة" جماهير الزمالك

05/29 13:53

القاهرة - محمد كرم استنجد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر بأجهزة الأمن المصرية لحمايته وأعضاء مجلس إدارته من جماهير نادي الزمالك التي بدأت تتوافد الأحد 29-5-2011 على مقر الاتحاد في منطقة "الجبلاية" للتعبير عن غضبهم من ظلم التحكيم الذي وقع على فريقهم في مباراته أمام فريق مصر المقاصة في الجولة الثالثة والعشرين للدوري المصري والتي خسرها الزمالك بنتيجة صفر-1. وكشف عدد من جماهير الزمالك لـ "العربية.نت" أنهم دخلوا في اعتصام مفتوح أمام مقر اتحاد الكرة لحين ما يحصل فريقهم على حقوقه المهدرة في إشارة منهم إلى أن وقفاتهم حتى الآن سليمة، لكنهم عازمون على تنظيم ثورة غضب حقيقية تجبر مجلس سمير زاهر على مغادرة "الجبلاية" والتقدم باستقالته. واتهمت جماهير الزمالك رئيس اتحاد الكرة ورجاله باضطهاد فريقهم عن طريق الحكام الذين يتعمدون تغيير نتائج مبارياته في الدوري لصالح غريمه نادي الأهلي حتى أصبحا متساويان معاً الآن في عدد النقاط 46 نقطة. من جانبه وفي تصريح خاص لـ"العربية.نت" أكد رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري عامر حسين أن قرار إعادة مباراة الزمالك والمقاصة في الجولة الثالثة والعشرين للدوري أمر مستبعد تماماً لان ما حدث في اللقاء هو خطأ تحكيمي غير مقصود ويحدث في مباريات كل فرق الدوري، مؤكداً أن الاتحاد لا يضطهد أي من فرق الدوري ولا دخل له بمن يفوز بدرع البطولة باعتباره الجهة التي تنظم المسابقة. وأكد رئيس لجنة الحكام عصام صيام في تصريح خاص لـ "العربية.نت" أن مسألة استقدام حكام أجانب لاستكمال المتبقي من مباريات الدوري أمر صعب جداً، لأن التكلفة المالية عالية والأندية لن تستطيع تحمل هذه النفقات، فضلاً عن أن استقدام الأجانب لكل المباريات يسئ لسمعة التحكيم المصري. يذكر أن مجلس إدارة الزمالك يجتمع مساء اليوم لاتخاذ قرار نهائي في شأن الانسحاب من البطولة أو البقاء على خلفية ما حدث في المباراة، كما طالب المسؤولون في القلعة البيضاء رئيس المجلس القومي للرياضة حسن صقر أن يتصدى المجلس لتحمل تكلفة استقدام حكام أجانب لاستكمال المسابقة بدعوى منع وقوف فتنة كروية بين الجماهير في المرحلة الصعبة التي تمر بها مصر حالياً .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل