المحتوى الرئيسى

هناء المداح تكتب: رسالة إلى الرئيس السابق القاطن بمستشفى شرم الشيخ الفندقى

05/29 13:44

طالعتنا بعض الصحف منذ عدة أيام بخبر مفاده أن الرئيس السابق القاطن حالياً بمستشفى شرم الشيخ الفندقى هدد شخصية كبيرة فى الدولة بالفضح وكشف المستور عنها، والذى يدينها ويورطها ويضعها فى دائرة الاتهام، ويعرضها للمحاكمة والسجن، وذلك إذا تمت محاكمته ومحاكمة أسرته، متبعاً فى ذلك مبدأ الضعفاء وهو: ماذا وإلا!!.. ومطبقاً أيضاً المثلين الشعبيين الشهيرين: "اللى بيته من إزاز.. ما يحدفش الناس بالطوب"!!.. و"لا تعايرنى ولا أعايرك.. الفساد طايلنى وطايلك"!!. فى الحقيقة.. أصابتنى حالة من التخبط والدهشة فور قراءتى هذا الخبر، فأول كلمات نطقها لسانى بتلقائية: الصراحة راحة يا ريس.. إنت ما بتعرفش تدير أى أزمة أو مصيبة كعادتك، والدليل على ذلك فشلك الواضح فى إدارة أزمتك الخاصة!!. كلنا يعلم أن الرئيس السابق تم تحويله إلى محكمة الجنايات بعد نشر هذا الخبر، كما أصدر النائب العام من قبل قراراً بحبسه 15 يوماً أكثر من مرة على ذمة التحقيقات، بعد خطابه الكاذب والمخادع الذى أذاعته قناة العربية، والذى ادعى من خلاله الفقر ونفى امتلاكه لأى أموال أو ممتلكات خارج مصر، مما يعنى أنه يعجّل بعقابه وكأن الله قد سلط عليه نفسه!. أما بخصوص التهديد الذى تلقاه أحد قيادات الدولة من الرئيس المخلوع، فأتمنى إن كان مبارك صادقاً حقاً ولديه مستندات مؤكدة لذلك أن يبادر بتقديمها كى تتطهر البلد، فلا أحد فوق القانون، ومصر ليست عقيمة حتى تتعطل مصالح شعبها وتُشَل حركة الحياة فيها فى حال تورط قيادة حساسة فى إحدى القضايا!.. فإذا كان هذا الشخص الذى هدده مبارك مداناً حقاً فمن تستر عليه وسمح له بالفساد والإفساد يعتبر أكثر جرماً وفساداً ويستحق عقاباً مضاعفاً. مصر ما بتتهدّدش يا سيادة الرئيس السابق.. مصر أكبر منك ومن أى شخص مهما عظم وعلا شأنه!.. جَهِز ورقك وعليك وعلى النائب العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل