المحتوى الرئيسى

نجل حسن البنا يطالب بتعويض 10 ملايين جنيه عن مسلسل "الجماعة"

05/29 16:43

القاهرة- دار الإعلام العربية قبل أيام من المؤتمر الصحفي الذي تعتزم شركة "المها" الكويتية للإنتاج الفني عقده، للإعلان عن تفاصيل إنتاج مسلسل وفيلم سينمائي عن قصة حياة مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، أكد أحمد سيف الإسلام المحامي ونجل حسن البنا، لـ"للعربية نت" الأحد 29-5-2011، نيته رفع دعاوى قضائية جديدة ضد كل من وزير الإعلام السابق أنس الفقي ورئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون أسامة الشيخ والسيناريست وحيد حامد والحكومة المصرية، للمطالبة بتعويض بمبلغ 10 ملايين جنيه عن تعمدهم الإساءة لوالده الإمام ومحاولة تشويه صورته عن عمد من خلال مسلسل "الجماعة". وأضاف أن المسلسل الذي عرضه التلفزيون المصري في شهر رمضان الماضي كان لمؤلف يساري الفكر وغير متعاطف مع التيار الإسلامي، وكان الغرض منه تشويه صورة جماعة الإخوان المسلمين وصورة والده الراحل. وقال سيف الإسلام إنه لم يرفع الدعوى في عهد النظام السابق بسبب تعرض جماعة الإخوان المسلمين لحصار أمني، معتبرا أن الظروف الآن في مصر أصبحت مهيأة لرفع هذه الدعوى بعد أن استرد القضاء المصري استقلاله -على حد قوله. وأشار إلى أن هناك أحد المحامين المنتمين للتيار الإسلامي سوف يتقدم ببلاغ هو الآخر ضد المهندس أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق والمحبوس حاليا على ذمة قضايا فساد لإهداره 24 مليون جنيه من المال العام لإنتاج "الجماعة". في المقابل، رحب نجل البنا بالمسلسل والفيلم الذي تقوم بإنتاجهما شركة "المها" الكويتية للإنتاج الفني عن والده، وقال إنه عمل قائم على حسن النوايا وجاء بناء على إعجاب بشخصية الإمام الثرية تاريخياً، مؤكدا أنه سوف يكون عملاً حياديًا. إلا أن سيف الإسلام أكد أنه لم يطلع حتى الآن على تفاصيل العملين الفنيين، وأنه سوف يقوم بالتنسيق مع الشركة الكويتية والقيادي الإخواني محسن راضي المنسق الإعلامي للمشروع الفني. وأضاف أنه اشترط على الشركة مراجعة المعلومات الواردة بالعملين، وأن يتم تصويره في الأماكن التي حدثت بها الأحداث الحقيقية، مؤكداً أنه يثق في الشركة الكويتية، نظراً لإنتاجها أعمالا سابقة بمستوى جيد من حيث الإنتاج والتصوير كمسلسل "الحسن والحسين" و"عظماء الإسلام". وعن الجزء الثاني من مسلسل الجماعة الذي ينوي وحيد حامد كتابته، أوضح أن الظروف في مصر بعد ثورة يناير أصبحت مختلفة وقال إنه إذا حاول حامد تشويه صورة الإمام مرة ثانية أو المساس بجماعة الإخوان المسلمين فسوف يقوم برفع دعاوى قضائية ثانية ضده. على جانب آخر أكد القيادي الإخواني محسن راضي ـ المشرف على المشروع وصاحب شركة "الرحاب" للإنتاج الفني، أن الحرية التي تحياها مصر الآن تجعل الرأي العام هو صاحب الاختيار الأول ولا يفرض عليه عمل بعينه، كما حدث في مسلسل "الجماعة". وقال إن المؤتمر الصحفي سوف يشهد مفاجآت وتفاصيل جديدة حول العمل الفني المنتظر، حيث سيشارك في المؤتمر الصحفي أحمد سيف الإسلام حسن البنا والممثل السوري رشيد عساف. على جانب آخر يعتبر المخرج المصري أسامة فوزي أن دخول جماعة الإخوان المسلمين سوق الإنتاج السينمائي في مصر يعد نوعًا من "السينما الموجهة"، وقال في تصريحات صحفية إن كل جهة لها الحرية في التعبير عن نفسها، إلا أنه أبدى تخوفه من أن تكون الأعمال التي سوف تنتجها جماعة الإخوان المسلمين لها أهداف أخرى غير الفن كالدعاية والترويج لأفكار بعينها، متوقعًا أن تبوء تجربة الإخوان المسلمين الإنتاجية بالفشل، لأن نوعية الأفلام التي ستقدم بهذه الطريقة لن يقبل عليها الجمهور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل