المحتوى الرئيسى

الجسمي ينتزع تصفيق 50 ألف مغربي بأغنية لنبذ الإرهاب

05/29 15:11

فاجأ الفنان الإماراتي حسين الجسمي الجمهور الرباطي بأداء أغنية عن نبذ الإرهاب بعنوان "ماتقيش بلادي" أي "لا تمس بلادي"، في إشارة ضمنية إلى ما وقع بمدينة مراكش من أعمال إرهابية. وغنى الجسمي هذه الأغنية في بداية الحفل -الذي أحياه بمهرجان "موازين" للموسيقى- لينتزع تصفيقًا حارًا من 50 ألف شخص، قبل أن يعود في ختام السهرة -التي احتضنها مسرح "النهضة"- ليغنيها مرة أخرى. وتقول كلماتها: "ما تقيش بلادي، بلادي الأصيلة، بلادي الجميلة، خضرا وجميلة، فيها الجمال فيها الخيال، بلاد المسيرة الخضرا الكبيرة، بلاد السلام الحب والإيمان، الله يخليها لنا، المغرب جمال، المغرب خيال". وخصص المنظمون شاشة خلفية قدمت للجمهور صورًا عن التقاليد المغربية، وقدمت أيضًا صورًا عن ملك المغرب محمد السادس بالتزامن مع غناء الجسمي لأغنية تدعو للسلام ونبذ الإرهاب. وطالب الفنان الحسين الجسمي جمهور "موازين" أن يمده بعلم مغربي لحظة غنائه أغنية "الإرهاب"، وصعد شاب للمسرح وسلم العلم للجسمي الذي تلحفه أثناء أدائه للأغنية السالفة الذكر. وفي السياق ذاته، عمد الفنان الإماراتي إلى لف "ميكروفونه" الأبيض بعلم مغربي صغير ظهر فيه النجمة الخماسية واللون الأحمر، وأصر على إصلاحه بعدما سقط العلم في إحدى المرات، وخاطب المغاربة بلهجة مغربية قائلا: "أنتوما الله يعمرها دار" أي" أنتم أخيار الناس". ولم يفوت الجسمي -الذي سبق وأن غنى في المغرب في مناسبات عديدة- الفرصة لتقديم إيقاعات مغربية لجمهور مسرح "النهضة"؛ إذ غنى أغنيتين، الأولى بعنوان "أنا مانويت فراقو، تزوج ما قالها ليا" والثانية "جوني مار" للفنانة الشعبية المغربية "نجاة أعتابو". وخلال الحفل غنى الجسمي كذلك أغاني من ألبوماته، من بينها: "يا عز الناس"، "بحر الشوق"، "تقابلني"، "فرس" -التي سبق وأن غناها برفقة الفنانة السورية أصالة نصري- وأغنية "ما نطيح من هزة". جدير بالإشارة إلى أن السهرة التي حضرها 50 ألف مشاهد -حسب ما جاء في بيان اللجنة المنظمة- شارك فيها أيضا الفنانة المغربية الشابة صوفيا المريخ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل