المحتوى الرئيسى

السودان يبلغ البعثة الدولية بضرورة مغادرتها البلاد عند استقلال الجنوب

05/29 16:55

أبلغ السودان بعثة حفظ السلام الدولية بين شمال وجنوب البلاد بانتهاء مهمتها رسميا فى التاسع من يوليو، موعد إعلان الجنوب دولة مستقلة بشكل تام، حسب ما أوردت وكالة الأنباء السودانية الرسمية. وقالت الوكالة فى بيان نشرته فى وقت متأخر أمس، السبت، أن السودان أبلغ الأمم المتحدة رسميا بإنهاء مهمة الأمم المتحدة فى السودان فى التاسع من يوليو. وأثار العنف فى منطقة أبيى وقيام قوات الخرطوم باحتلال المنطقة فى 21 مايو مخاوف من دخول الجانبين فى حرب أهلية وأجبر القتال العنيف آلاف السكان على الفرار باتجاه الجنوب. وتسبب ذلك فى إدانة دولية للخرطوم واعتبر احتلالها أبيى انتهاكا لاتفاق السلام الشامل الذى وقع عليه طرفا الحرب الأهلية فى عام 2005 بعد عشرين عاما من الحرب. وبعث وزير الخارجية السودانى على أحمد كارتى برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون شكره فيها، وأشار إلى أن السودان أظهر أقصى درجات التعاون والشفافية والالتزام بالاتفاق. ويشارك فى المهمة الدولية أكثر من 10 آلاف شخص معظمهم جنود إضافة إلى 500 مراقب عسكرى يشرفون على تطبيق اتفاق السلام وأكثر من ألف موظف مدنى. ورغم أن مقر البعثة هو الخرطوم، إلا أن معظم موظفيها يتواجدون فى الجنوب الذى صوت بأغلبية كاسحة على الانفصال عن الشمال فى استفتاء جرى فى يناير، وتعمل قوة دولية أفريقية مشتركة فى إقليم دارفور المضطرب غرب السودان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل