المحتوى الرئيسى

ليفني: زيارة نتنياهو لواشنطن لم تحسن وضع إسرائيل

05/29 12:04

القدس المحتلة: قالت رئيسة حزب "كاديما"والمعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني الأحد إن وضع إسرائيل لم يتحسن بعد زيارة رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن الأسبوع الماضي.وذكرت ليفني ،في حديث للإذاعة العامة الإسرائيلية، إن "وضع إسرائيل لم يتحسن في أعقاب زيارة نتنياهو إلى واشنطن" وأن المواجهة بين نتنياهو والرئيس الأمريكي باراك أوباما حول حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ووجوب أن يستند ذلك إلى انسحاب إسرائيل إلى حدود العام 1967 مع تبادل أراضي "كان زائدا ولم يسهم بتحسين العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة".وتنفي ليفني بذلك أقوال نتنياهو لدى عودته إلى إسرائيل الأربعاء الماضي بأنه "يوجد تأييد أمريكي قوي جدا لمبادئنا ولما نريده، وثمة أمور أساسية ضرورية للمستقبل وهي الاعتراف بإسرائيل والأمن والعملية السياسية وفقط بدون حماس والآن ننتظر رد الفلسطينيين".وكان نتنياهو قد اعترض على الخطاب الذي ألقاه أوباما في 19 مايو /آيار الحالي وأصدر بيانا شدد فيه على رفضه لأقوال الرئيس الأمريكي بأن حل الصراع يجب أن يستند إلى حدود العام 1967 بادعاء أن هذه الحدود لا يمكن حمايتها.وقالت ليفني إن "المطلب الذي يطرحه نتنياهو الآن حققته حكومة ايهود أولمرت في حينه".ورأت في التأييد الشعبي في إسرائيل لتشكيل حكومة وحدة يشارك فيها حزب كاديما دلالة على "انعدام ثقة الجمهور بحكومة نتنياهو".وأضافت أنها ستؤيد حكومة وحدة "إذا قاد نتنياهو سياسة بهذا الاتجاه، وإذا لم يفعل ذلك فإن كاديما سيستمر في طرح نفسه كبديل لحزب الليكود" الحاكم.ورد حزب الليكود على أقوال ليفني بأنها تضلل الجمهور وأن "حزب كديما أعطى الفلسطينيين كل شيء ولم يحصل في المقابل على شيء والليكود يواصل إصلاح الأضرار التي سببتها ليفني ويحافظ على المصالح الأمنية لإسرائيل".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 8:37 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 11:37 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل