المحتوى الرئيسى

نهائي كأس ايطاليا: صراع الرئيسين بين انتر وباليرمو

05/29 11:53

روما - الفرنسية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; يخوض انتر ميلان وباليرمو نهائي مسابقة كأس ايطاليا لكرة القدم على الملعب الاولمبي في روما مساء الأحد، على وقع التصريحات النارية لرئيس باليرمو مارويسيو زامبارايني.وبدأ زامباريني رئيس باليرمو الحرب الكلامية منذ أسبوعين، واعتبر أن فريقه الذي بلغ النهائي لأول مرة منذ 32 عاما، سيرفع لقب كأس ايطاليا للمرة الاولى في تاريخه وسيتغلب على انتر ميلان في النهائي.وقال زامباريني المعروف بتصريحاته الغريبة: "الآن سنذهب إلى النهائي وسنهزم انتر 3-1. هذا الفريق أكثر نضجا من الذي أهدر التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي".لكن زامباريني عاد لاحقا واعتبر أن مجرد بلوغ فريقه النهائي هو انجاز بحد ذاته، "لكن بحال الفوز على انتر سيكون هذا بمثابة الفوز بالدوري".وعلى رغم التأهل إلا أن زامباريني لم يعتبره أفضل لحظة له خلال تسعة أعوام في رئاسة النادي: "لا يمكن مقارنة هذه الفرحة مع عام 2004 عندما صعدنا إلى الدرجة الأولى. سأحتفل فقط إذا أحرزنا لقب الكأس".أما ماسيمو موراتي رئيس انتر، فاعتبر انه ينبغي الفوز باللقب كي يحصل مدرب الفريق البرازيلي ليوناردو على ثقة أكبر مع انطلاقة الموسم المقبل: "ستكون الكأس مهمة بالنسبة إليه وجائزة لتعلمه السريع في هذه الأجواء، لان قيادة انتر أصعب من باقي الفرق".ويخوض انتر ميلان حامل اللقب نهائي المسابقة للمرة الثالثة عشرة في تاريخه والسادسة في آخر سبعة أعوام، بعد تعادله في إياب نصف النهائي مع وصيفه روما 1-1 على ملعب "سان سيرو".وكان انتر الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم على ملعبه في هذه المسابقة للمباراة السادسة والعشرين على التوالي أي منذ سقوطه في 12 ديسمبر 2002 أمام باري (1-2)، حسم لقاء الذهاب بفضل هدف الصربي ديان ستانكوفيتش الذي يغيب عن الفريق لما تبقى من الموسم بسبب الإصابة.ويبحث انتر عن لقبه السابع في المسابقة بعد أعوام 1939 و1978 و1982 و2005 و2006 و2010، وهو يأمل إنقاذ موسمه بعد أن تنازل عن لقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا بخروجه من ربع النهائي على يد شالكه الألماني، وعن لقب الدوري المحلي لمصلحة جاره اللدود ميلان.من جهته، يخوض باليرمو النهائي الثالث في تاريخه بعد عامي 1974 و1979 عندما خسر أمام بولونيا ويوفنتوس على التوالي، وهو أطاح بميلان بالفوز عليه 2-1 إيابا بعدما تعادل معه ذهابا 2-2.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل