المحتوى الرئيسى
alaan TV

الغزالى: ندعو القوى السياسية للتوافق من أجل (دستور وانتخابات نزيهة)

05/29 11:27

نعمان سمير - أسامة الغزالي حرب وجورج إسحاق Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد الدكتور أسامة الغزالى حرب، أمين عام حزب الجبهة الديمقراطية، ضرورة معالجة الغياب الأمنى أولا، واصفا انفلات الشارع وتباطؤ الشرطة فى معالجته بـ«جريمة فى حق الشعب»، مضيفا: «الأمن مطلب أساسى، وأحداث الثورة والعلاقة المتراكمة بين الشعب والشرطة لابد من التخلص منها، ويجب المبادرة لعودة العلاقة الطبيعية بين الطرفين، لأن مصر تحتاج إلى الجميع لإعادة البناء».وقال فى مؤتمر نظمه شباب الحزب بمنية النصر فى محافظة الدقهلية، مساء أمس الأول، بعنوان «ماذا بعد الثورة»، بمشاركة جورج اسحق والدكتور محمد غنيم، إنه من الحتمى تأجيل الانتخابات البرلمانية لتتمكن القوى السياسية من تنظيم شئونها، مضيفا: «القضية ليست فوز تيار سياسى ما بأغلبية البرلمان، ولكننا نريد أن تفوز الديمقراطية فى مصر، وندعو جميع القوى للتوافق لأجل أول انتخابات نزيهة، ووضع دستور ينظم الحياة السياسية»، مشيرا إلى أن مصر تضم خبراء قانون يمكنهم وضع الدستور فى 4 أشهر.ومن جانبه أكد جورج إسحق على سقوط مبارك، فيما بقى رجاله ورموزه باقين، ووصفهم بـ«الثعالب الصغيرة»، مطالبا بالقضاء عليهم فورا لضمان تحقق الثورة، مضيفا: «هناك 51 ألفا بالمجالس المحلية، بينهم 40 ألفا كانوا ينتمون إلى الحزب الوطنى، وهناك أصوات تنتقدنا لرغبتنا فى التعجيل والإسراع، بدعوى أن مصر عبارة عن مؤسسة فساد وإفساد، فكيف لها أن تجتاز هذا الفساد فى 3 أشهر فقط».وأعلن إسحق تأييده الكامل لمطلب تأجيل انتخابات مجلسى الشعب والشورى لإتاحة الفرصة للقوى السياسية على المنافسة فى قدر واحد من المساواة، وفى ظل انضباط أمنى، مضيفا: «يستحيل إجراء انتخابات برلمانية وسط هذا الفراغ الأمنى، كما أن الدستور القادم يجب ألا يقتصر عند وضعه على مجلس الشعب فقط، بل بالتوافق مع كل القوى السياسية، ونريد جماعة وطنية أو مجلسا استشاريا يشارك المجلس العسكرى فى إدارة البلاد..وحذر إسحق من استغلال أى تيار سياسى فائض القوة لديه لفرض السيطرة أو الهيمنة، وأن مليونية الجمعة الماضية أكدت أهمية ودور القوى المصرية وحقها فى الوجود.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل