المحتوى الرئيسى

فيديو..شريهان تروى تفاصيل التحرش بها

05/29 10:44

جددت الفنانة شريهان ثقتها فى ثورة 25 يناير والشباب المصرى خلال استقبالها لعدد من ممثلى القوى والحركات السياسية المصرية فى فيلتها بالمنصورية مساء امس السبت وذلك فى جلسة ودية ضمت ما يزيد على عشرين ناشطا سياسياً أكدت فيها شريهان انها لا تخشى على الثورة وانها لا تتهم اى جهة او حركة سياسية او دينية بالوقوف خلف محاولة الاعتداء عليها فى ميدان التحرير.وروت شريهان الواقعة مؤكدة ان محاولة الاعتداء عليها حدثت خارج ميدان التحرير فى حوالى السادسة والربع مساء الجمعة مع انصرافها احتراما لقرار فض التظاهرات فى السادسة مساء واثناء توجهها الى سيارتها طلب منها بعض المعجبين التقاط الصور التذكارية معها ثم حدث تدافع بين الشباب وحاول بعضهم الاعتداء عليها لينقسم من حولها لفريقين احدهم يدفعها ويحاول ضربها بلا سبب واضح والفريق الآخر يتلقى عنها الضربات فى محاولة لحمايتها وهو ما حال دون وصولها الى سيارتها فاعترض المدافعون عنها سيارة ميكروباص دخلتها شريهان وهى " رِجل بره ورِجل جوه " - على حد تعبيرها - بصحبة بعض الشباب من بينهم مدير انتاج يعمل بشركة دولار للانتاج والتوزيع السينمائى .وتتابع أن المطاردة امتدت من التحرير للدقى فقام مدير الانتاج باصطحاب شريهان وبعض معجبيها لمقر الشركة فى ميدان فينى التى بقيت فيه حتى انصرف مطارديها ثم اصطحبها اثنان من معجبيها فى سيارة تاكسى الى منزل الفنانة اسعاد يونس فى الهرم وهى فى حالة اعياء تطلبت احضار طبيب لفحصها .واضافت شريهان ان ما حدث لن يمنعها من التواجد فى ميدان التحرير حتى تستقر مصر وتحصل على ما تستحقه من حرية وعدل متمنية ان يعيش ابناؤها فى وطن غير ملوث بالفساد الذى استمر لثلاثين عاماً موضحة انها استشعرت وقوع أمر ما لانها تعودت الذهاب لميدان التحرير بصحبة ابنتها لكن فى جمعة الغضب الثانية رفضت اصطحابها وقالت لها: مصر بنتى الكبيرة ولا تخشى على من الوقوف بجانبها .واكد عدد من ضيوف شريهان استياءهم مما حدث معلنين تضامنهم معها وسعادتهم بمشاركتها لهم وللشعب المصرى حلم الحرية من بينهم جورج اسحاق منسق عام وعضو حركة كفاية ومحمود عبد القادر عضو مجلس تحرير مصر والمخرجة السينمائية الفت عثمان وبعض النشطاء السياسيين مثل الدكتورة كريمة الحفناوى ونور الهدى زكى ونفرتارى جمال وعلى قرقر ومندوب عن المستشار هشام البسطويسي المرشح لرئاسة الجمهورية .وعن رؤيتها لمحاولة تفتيت ثورة 25 يناير والانقسام الواضح بين المصريين اكدت شريهان ان جمعة الغضب 27 مايو مثال واضح لتكاتف الشباب المصرى ووقوفه وراء الثورة لحمايتها ممن يحاولون اجهاضها اوالقفز عليها وانها تفاعلت مع حماس الشباب فى ميدان التحرير وروحهم الثورية التى تعطى مصر الامل فى مستقبل جديد ومشرق ولن تتخلى عن الثورة مهما حدث لا من اجلها فقط لكن من اجل ابنائها ومن اجل مصر التى تستحق اكثر مما حصلت عليه .  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل