المحتوى الرئيسى

"الأوبزرفر": الناتو سيشدد ضرباته ضد قوات القذافي مالم يتنحى

05/29 10:14

لندن: اشارت صحيفة "الأوبزرفر" الى عزم قوات الناتو تشديد ضرباتها ضد قوات العقيد الليبي معمر القذافي ما لم يمتثل لطلب تنحيه عن السلطة.وتقول الصحيفة أنه إذا ما فشلت مهمة السلام الذي يقوم بها جاكوب زوما رئيس جنوب إفريقيا لدى القذافي فإن مروحيات الأباتشي البريطانية ومعها مروحيات تايجر الفرنسية ستشن هجمات دقيقة على القوات قواته التي تحاصر مدينة مصراتة.وتستطرد الصحيفة أن لهذه المروحيات القدرة على تدمير مواقع المدافع في بلدة زلتان غرب مصراتة مع تقليص خطر إصابة المدنيين الذين يتم إبقاؤهم هناك كدرع بشري.غير أن "الأوبزرفر" ترى مشكلة في ذلك وهي أن مثل هذه الحرب تتطلب وقتا، والوقت كما تقول سلعة نادرة بالنسبة لقوات الناتو التي تتعرض لانتقادات بعدم التزامها بالتفويض الدولي الذي ينص على فرض منطقة حظر جوي، بحيث تقوم بعملية هي بالفعل تغيير لنظام الحكم وإن لن تعترف بذلك.وتقول الصحيفة إن الناتو قرر إعطاء المساعي السلمية فرصة، وهذا ما يقوم به زوما، غير أن في ذلك مشكلة وهي أنه هذه هي سياسة العصا فقط، ولا تحمل الجزرة، فاستسلام القذافي يعني أنه سيواجه الموت لو بقي في ليبيا أو يواجه خطر المطالبة بتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية من قبل أي بلد يلجأ إليها.أما الخيار الآخر أمام القذافي فهو المثابرة على القتال، وهو ما يعتقده مقاتل في المعارضة من بنغازي جاء لتقديم العون في مصراتة، ويقول اسامة الفيتوري :هذا الشخص مجنون، أرى أنه يؤمن بأن بإمكانه في نهاية الأمر تحقيق النصر.وتأمل الناتو كما تقول "الأوبزرفر" أنه إذا ما تجددت هجماتها وهو ما قد يتم بحلول الثلاثاء فإن جيش القذافي يأخذ في التفكير بطريقة مختلفة.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 6:47 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 9:47 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل