المحتوى الرئيسى

مذكرة احتجاجية للمطالبة بتطهير "الأمن الوطني"

05/29 09:37

أسوان- حمدي طه: تقدَّم اللواء عبد الوهاب أبا زيد أحمد ضابط أمن دولة سابق ومساعد وزير الداخلية بالمعاش والمحامي بالنقض، بمذكرةٍ إلى اللواء حامد عبد الله- مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن الوطني- هاجم فيها ضباط جهاز أمن الدولة "المنحل" بالمحافظة، والذين تم نقلهم إلى جهاز "الأمن الوطني".   وأوضح أنه تقدَّم للترشيح في انتخابات مجلس الشعب الأخيرة كمستقلٍ، وقد وصل إلى مرحلة الإعادة التي تمَّت ضد ثلاثة من مرشحي "الوطني المنحل"، وأنه كان متقدمًا في عمليات الفرز إلى أن فوجئ بتغير الوضع، خاصةً في صناديق مركز "دراو"؛ حيث تبيَّن له بعدها أن العميد عبد الجواد النجار، والذي كان يعمل مفتشًا للجهاز وقتها، قد كلَّف العميد أحمد أبو زيد، والذي كان يعمل بمباحث أمن الدولة بأسوان وأُبعد منها مؤخرًا إلى مديرية أمن قنا، بتنفيذ عمليات تزوير الأصوات الخاصة بصناديق مركز دراو، وأن عملية التزوير قد تمَّت باستراحة هذا المفتش الكائنة بمنطقة "الكامب" بالخزان غرب!.   واتهم اللواء أحمد كلاًّ من الرائد أحمد دنقل الضابط المنقول من أمن دولة أسوان لفرع الأمن الوطني بالبحر الأحمر، والرائد يسري عبد القادر الضابط بفرع الأمن الوطني بالبحر الأحمر نقلاً من فرع أمن دولة أسوان والنقيب كريم بسيوني، المنقول من أمن الدولة لمديرية أمن البحيرة، بالمشاركة في التزوير.   وأوضح اللواء عبد الوهاب أن "المدعو" عبد الجواد النجار كان متفرغًا لتكليف ضباط الفرع بفرض الإتاوات على الشركات والجهات الحكومية!، وأن العميد أحمد أبو زيد قد استغل سلطات وظيفته واستمراره في العمل بمكتب الجهاز المنحل في كوم أمبو حوالي عشرين عامًا في شراء مئات الأفدنة من أراضي الاستصلاح بـ"وادي خريت" و"وادي النقرة"، على حدِّ تأكيده.   وطالب اللواء أحمد باتخاذ الإجراءات القانونية ضد هؤلاء الضباط والعمل على تطهير هيئة الشرطة من أمثالهم، مؤكدًا أنه سيتقدم بشكوى مماثلة ضد المذكورين ومعهم المتهم اللواء حبيب العادلي؛ وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية الجنائية ضد المذكورين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل