المحتوى الرئيسى

ألمانيا تبيع قطعة أثرية مصرية لإسرائيل والقاهرة تلجأ للمحاكم الدولية لاستردادها

05/29 11:41

ألمانيا تبيع قطعة أثرية مصرية لإسرائيل والقاهرة تلجأ للمحاكم الدولية لاستردادها29 مايو 2011 |الجريدة - شرعت وزارة الآثار في إجراءات رفع دعوى قضائية أمام محكمة العدل الدولية لإثبات عدم أحقية إسرائيل في قطعة أثرية، قد حصلت عليها بدون وجه حق، حيث قامت جامعة “لايبزيج” الألمانية بتسليم ما يسمى بـ”لجنة التنسيق الإسرائيلية لضحايا المحرقة”، قطعة أثرية تم اكتشافها في مصر عام 1910، بدعوى أن هذه القطعة قام ببيعها عالم آثار يهودي ألماني إلى الجامعة عام 1936 بثمن بخس تحت حكم النازي، وفقاً لما قاله الدكتور زاهي حواس، وزير الدولة لشؤون الآثار.حيث أكد حواس، أنه طالب المؤسسة الإسرائيلية، السبت، بضرورة رد هذه القطعة إلى القاهرة، مشيراً إلى أنه تم اكتشافها عام 1910 في الجيزة غرب “جبانة” هرم الملك خوفو، وتسلمها عالم إسرائيلي، يدعى جورج ستيندورف، ضمن 50% من اكتشافات البعثة التي كان يعمل بها، وفقاً للقانون المنظم لاكتشاف الآثار في ذلك الوقت، من أجل عرضها في الجامعات أو المتاحف، وأشار زاهي إلى أن مصر لن تصمت على هذه القطعة الأثرية ولن تتنازل عن حقها فيها.الرابط المختصر:: http://www.algareda.com/?p=14015بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويتر أو عبر موقع فيسبوك. google_ad_client="ca-pub-7029814275648674";google_ad_slot="7714684894";google_ad_width=336;google_ad_height=280; اقرأ أيضًا:ألمانيا ترفض إعادة رأس نفرتيتيعودة حواس وزيرًا للآثارموسى: إتفاق المصالحة أفقد إسرائيل كارت الانفصال الذي كان يسهل تدمير فلسطين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل