المحتوى الرئيسى

تقرير: "الاقتصاد" يسيطر على العلاقات المصرية القطرية الجديدة

05/29 14:06

القاهرة: تشهد العلاقات بين مصر وقطر ما بعد ثورة 25 يناير، والتى اطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك ، " صفحة جديدة" يسيطر عليها الشق الاقتصادي الذى بدأ بوعد قطرى باستثمار قرابة عشرة مليارات دولار فى مصر.وذكرت وزيرة التخطيط والتعاون الدولى المصري فايزة أبو النجا عقب اجتماع اللجنة الوزارية المصرية - القطرية المشتركة ، التى ترأستها مع نظيرها القطري خالد بن محمد العطية أمس السبت، ان اللجنة بحثت "خطة تنفيذية لمشروعات تدخل فى إطار العشرة مليارات دولار التى وعد بها الشيخ خليفة بن حمد أمير قطر ".وأضافت أبو النجا، بحسب وكالة انباء الشرق الاوسط ، أنه تم الاتفاق على أن يكون هناك لجنة لمتابعة هذه المشروعات وأوضحت أن هذا الاجتماع يأتى لمتابعة نتائج الزيارة الناجحة التى قام بها رئيس الوزراء القطرى الشيخ حمد بن جاسم آل ثانى لمصر فى أبريل الماضي ، وكذلك الزيارة التى قام بها أمير قطر فى مايو الجارى والتقيا خلالها المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة ، الذى يدير البلاد خلال المرحلة الانتقالية .وأشارت إلى أن الامير القطرى كان قد اتفق مع المشير طنطاوي على آليات لدعم وتنمية علاقات التعاون بين البلدين ودفع الاستثمارات القطرية فى مصر.ولفتت أبوالنجا إلى أن من بين الموضوعات التى ناقشتها اللجنة المصرية - القطرية المشتركة إمكانية التعاون الثلاثى الإنمائى بين مصر وقطر فى أفريقيا للاستفادة من الامكانيات المتاحة فى البلدين ومن خبرات الشركات المصرية فى تنفيذ المشروعات التنموية فى الدول الإفريقية.واعتبرت أن " العلاقات المصرية القطرية تشهد صفحة جديدة للعمل المشترك " مؤكدة أن العلاقات بين البلدين " تحتويها إرادة سياسية واضحة لتحقيق المصلحة المشتركة".وبينت أنه سيتم خلال اجتماعات اللجنة المشتركة أيضا بحث مشروع بروتوكول تعاون بين مركز الدراسات القضائية فى مصر ونظيره القطري وذلك بغية الاستفادة من الخبرات القضائية والقانونية المتوفرة فى البلدين فضلا عن بحث مشروع برنامج تنفيذى للتعاون فى مجال التعليم العالى وبناء المنشآت التعليمية.على الجانب الاخر اعتبر وزير الدولة القطرى للتعاون الدولى خالد بن محمد العطية اجتماع اللجنة المصرية - القطرية المشتركة " ترجمة للعلاقات بين البلدين بما يعود بالنفع عليهما فى مختلف المجالات ".وأوضح العطية أن " هناك دراسة لعمل صندوق استثمارى قطرى فى مصر لعمل مشروعات فى مجالات متعددة". وأكد استعداد الشركات العقارية القطرية خاصة شركتى (الديار) و(بروة) للاستثمار فى مصر بمئات المليارات مشيرا فى ذات الوقت الى أن " هناك حرصا شديدا من القيادة القطرية على إشراك شركات العقارات المصرية فى المشروعات التى سيتم انشاؤها فى قطر" .واضاف ان قطر تستعد حاليا لانشاء ميناء جديد يتطلب خدمات فى كافة المجالات وهناك حرص على الاستفادة من الخبرات المصرية فى هذا المجال .وطالب الشركات العقارية المصرية بتقديم أوراق اعتمادها كمقاول معتمد وطبقا لتصنيفها فى مصر فى معظم الجهات الحكومية القطرية لافتا إلى أن هناك فرصا لهذه الشركات لتقديم عطاءاتها فى المناقصات فى قطر وهناك " مراعاة لاعطاء الشركات المصرية الفرصة فى إسناد أعمال لها ضمن الشركات التى يتم اسناد أعمال لها بالامر المباشر" .تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 10:56 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 1:56 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل