المحتوى الرئيسى

> أئمة المساجد تجاهلوا ثورة الغضب الثانية وكثفوا دعواتهم للإنتاج

05/28 22:08

تجاهل أغلب أئمة المساجد في المحافظات الحديث عن الموجة الثانية للثورة، واهتم الخطباء بتناول أبعاد الوحدة الوطنية وأهمية العمل. ففي مسجد الفردوس بالإسماعيلية الذي شهد اندلاع تظاهرات أمس الأول حض إمام المسجد المصلين علي مقاومة الفتن والعودة إلي العمل والإنتاج وتساءل كيف كان الشعب المصري يعمل وينتج تحت وطأة دولة الظلم، في حين أنه وبعد تحرير البلاد من النظام البائد امتنع العمال عن العمل. وتناول مسجد أبوبكر الصديق في خطبته أهمية أن تسود المحبة بين المسلمين وغير المسلمين، وأن يستغل شباب المجتمع الإجازة الصيفية لصالح العمل. وشهد جامع الخلفاء الراشدين، خطبة حول وأد الفتنة الطائفية، والإسلام دين التسامح. وفي فايد تحدث الخطيب عن حب الوطن والانتماء لمصر ومكانة مصر في القرآن وفي السنة ووصايا الرسول بأهل مصر والمراحل التاريخية التي مرت بها مصر وواجب الشعب نحوها، وشهدت مساجد القري اغفالاً واضحًا عن الثورة التكميلية، ودور الجيش والشرطة لحماية أبناء مصر من المتظاهرين، واكتفي مسجد قرية أبوخليفة مركز القنطرة بخطبة الوعظ ومسجد محمد علي بالتل الكبير بالحديث عن الظلم، ومسجد الرحمن بقرية نفيشة تناول القناعة. إلي ذلك طالب عدد من أئمة مساجد الدقهلية احترام رأي الأغلبية وعدم محاولة الـ20% فرض إرادتها علي المجتمع بالتظاهر وفي الإسكندرية دعا الشيخ أحمد المحلاوي إمام مسجد القائد إبراهيم إلي ضرورة الحفاظ علي مكتسبات الثورة وعزل الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء والدكتور عصام سالم محافظ الإسكندرية ونهي المصلين عن ارتكاب أي أعمال شغب وإتلاف الممتلكات العامة وقال من يرتكب هذه الأفعال ليس منا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل