المحتوى الرئيسى

الامبراطورية الامريكية بقلم:جهاد عميرة

05/28 22:07

"الامبراطورية الامريكية" بقلم/جهاد عميرة ان الامبراطورية الامريكية او امبراطورية العم سام القوة المهيمنة والمسيطرة على العالم والمنفردة بالتحكم في القوة العسكرية والتكنولوجية قد وصل الى درجة نادرة في السيطرة وتسخير القوة والتحكم في الاحداث وخلقها بما يساهم في انجاز اهداف واستراتيجيات بسط القوة والسيطرة للامبراطورية الامريكية وان احداث الحادي عشر من سبتمبر2001 والتي نُسب تنفيذ فصولها لعناصر من تنظيم القاعدة لم تكن ممكن ان تمر دون علم القوة المسيطرة للامبراطورية بل واعتقد جازماً بان تلك القوة المسيطرة قد ساعدت على انجاز هذا الحدث والذي كان منعطفاً كبيراً في تحقيق الاهداف الاستراتيجية للامبراطورية الامريكية للهيمنة الكاملة على الشعوب والدول في هذا العالم، كما واعتقد بان حروب الخليج الاولى والثانية والثالثة والتي تخللها الاحتلال العراقي للكويت وانتهى بالاحتلال الامريكي للعراق كان بتخطيط واعداد مطبخ القوة المسيطر للامبراطورية الامريكية وصولا الى السيطرة والتحكم المباشر بثروات المنطقة وصولا الى انجاز الاجندات الخاصة بتغيير قواعد اللعبة واستبدال الانظمة والشخوص بعدما انتهى الدور المنوط بهم وعدم صلاحيتهم للمشهد التالي والتي يستعد اخرون للقيام به اعُدوا بما يتناسب والمرحلة المقبلة وما كان اعلان اغتيال اسامة بن لادن احدى الشخوص المهمة في تلك المرحلة والذي لم يغب عن نظر القوة المسيطرة للامبراطورية للحظة الا فاصل قصير وخاتمة لمرحلة وبداية لاخرى بدأ التحضير والتجهيز لها قبل حين، وما كانت الازمة الاقتصادية العالمية الا فصل من فصول الهيمنة وقد بدأت تجاربهم بها في منطقة دول نمور اسيا في احداث ازمة اقتصادية خاصة بهم قبل حين ايضاً، كما ولم ترحم القوة المسيطرة للامبراطورية حتى اقرب الحلفاء والاصدقاء فكان ان طالت الازمة الاقتصادية الدول الاوربية حتى يمعلوا في الخضوع والخنوع للقوة واعطاء المزيد من الولاء والطاعة والسير في فلك تلك القوة المسيطرة، في ضوء ذلك فان السؤال الذي يطرح هنا هو هل اسرائيل تسير في نفس الفلك ايضا ام ان لديها من الجراءة والوقاحة بان تكسر عصا الطاعة للقوة المسيطرة للامبراطورية وترفض الاملاءات في تنفيذ الاجندات الخاصة بحل القضية والصراع العربي الاسرائيل واحلال السلام والهدوء بانشاء الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 وبما يخدم اهداف واستراتيجيات القوة المسيطرة للامبراطورية الامريكية والتي نرى تسارع الخطوات في تنفيذ تلك الاجندات على اخريين حيث ان جميع العناصر الرئيسية والجميع بلا استثناء يعرفون جيداً تلك الحقائق لهذا فانهم يقوموا بتنفيذ ما هو مطلوب منهم ومسبقا في بعض الاحيان ودون انتظار للاملاءات في رسائل استرضاء واضحة تقول للعم سام (نحن نصلح للمشهد التالي ايضا) تعلم اسرائيل علم اليقين بفشل مشروعها في المنطقة وان هذه المغامرة الصهيونية الى زوال بزوال شمس امبراطورية العم سام طال الزمان ام قصر في ضوء تلك الحقائق فان اسرائيل قد تتمنع او -تتدلع- في تنفيذ الاملاءات الامريكية الا انها لن تجسر على الرفض في كل الظروف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل