المحتوى الرئيسى

حواس يُهدد بمُقاضاة مؤسسة يهودية بسبب سطوها على آثار مصرية

05/28 22:05

القاهرة - أ.ش.أ هدد الدكتور زاهي حواس، وزير الدولة لشئون الآثار، مؤسسة يهودية - تتخذ من أمريكا مقراً لها - بمقاضاتها دوليًا، ما لم تعد ما بحوزتها من آثار مصرية.وطالب حواس مؤسسة ''إعادة حقوق اليهود'' بأمريكا بإعادة ما بحوزتها من آثار مصرية، كانت قد حصلت عليها المؤسسة من مؤسسة ''ليفنربيج''الأمريكية ، مُهدداً هذه المؤسسة بإقامة دعوى قضائية أمام محكمة العدل الدولية، بالإضافة إلى جهات دولية أخرى.وأكد وزير الدولة لشئون الآثار أن هذه الآثار سبق أن حصل عليها عالم آثار ألماني يهودي يدعى ''شتيادلر''، أثناء قيامه بإجراء حفائر بالجهة الغربية لهرم ''خوفو'' في العام 1910، وأنه حصل عليها عن طريق القسمة، ''حيث كان يسمح قانون الآثار آنذاك باقتسام ما يتم اكتشافه بين مصر والبعثات الأجنبية''.غير أنه قال إن هذا العالم الألماني أخذ الآثار إلى بلاده، وظلت هناك حتى عام 1936، وعندما طرد النازي هتلر اليهود من ألمانيا، قام ببيعها إلى جامعة ألمانية، وهاجر هو إلى أمريكا، وذلك في مخالفة لبيع الآثار، التي يتم اقتسامها بين مصر ومكتشفيها الأجانب.إلا أن المؤسسة اليهودية أقامت دعوى قضائية أمام القضاء الألماني لاستعادة هذه الآثار ، ''وحكم لها بذلك ، وقامت باستلامها، باعتبارها كانت ملكا لعالم يهودي وهو ما نرفضه في مصر، فهى آثار مصرية وعندما حصل عليها العالم الألماني لم يتم عرضها بالمتاحف ، وقام بالمتاجرة بها، وهو مخالف لقوانين الآثار''.وذكر حواس أن هذه الآثار عبارة عن تماثيل وأحجار عليها نقوش هيروغليفية تعود إلى عصور ''فرعونية'' مختلفة، وتعتبر من الآثار التاريخية النادرة.    اقرأ أيضًا:ردا على اتهامات حواس.. الأوقاف تنفى مسئوليتها عن سرقة المنبر الأثري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل