المحتوى الرئيسى

العربي: مصر تتطلع لشراكة مع الهند تعيد علاقات عهد ناصر ونهرو

05/28 22:04

نيودلهي - أ ش أ قال وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي، أن مصر تتطلع الى بناء شراكة استراتيجية جديدة مع الهند خلال الفترة المقبلة تعيد العلاقات إلى العصر الذهبي فى عهد الزعيمين الراحلين جمال عبد الناصر وجواهر لال نهرو.وأضاف الدكتور نبيل العربي فى محاضرة ألقاها مساء اليوم السبت بمعهد الخدمات المتحدة الهندى بنيودلهى ''يو إس آي''، بحضور عدد من المسئولين الهنود والسفراء العرب والأفارقة والأجانب المعتمدين هنا ، ان مصر شهدت فى 25 يناير تحولا كبيراً بعد أن خرج الشعب المصرى الى الشوارع فى مظاهرات سلمية بميدان التحرير تدعو للحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية ، وجاء التغيير الذى تأخر كثيرا.وأوضح العربي، أن مصر نجحت بعد 18 يوما فى تغيير النظام الفاسد بطريقة سلمية وهى الآن تسعى إلى رسم خريطة طريق جديدة تشمل اجراء الانتخابات البرلمانية القادمة فى سبتمبر القادم على أن يعقبها انتخاب جمعية تأسيسية لوضع مشروع دستور جديد لمصر المدنية والديمقراطية، ثم تاتى بعد ذلك الانتخابات الرئاسية بعد 60 يوما من الانتخابات البرلمانية.وقال الدكتور نبيل العربي، ان الحكومة الحالية تبذل جهودا حثيثة من أجل القضاء على الفساد واجثتاثه من جذوره وتعزيز الاقتصاد الذى تأثر بشدة بسبب الانخفاض الحاد فى الايرادات من السياحة وتأثر الانتاج فى بعض القطاعات الاخرى، إلى جانب تعديل عدد من المواد التى تتصل بمباشرة الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة، كما صدرت قوانين جديدة لتنظيم وتأسيس الأحزاب السياسية بحرية تامة، فضلا عن اصدار قانون جديد للعبادة الموحدة الذي يوفر المساواة لجميع المواطنين في ممارسة دياناتهم.وأوضح وزير الخارجية فى محاضرته ، أن مصر الجديدة أعلنت التزامها باحترام القوانين والمعايير الدولية للحقوق السياسية وعدم التمييز واطلاق الحريات السياسية وحقوق العمال والتصديق على عدة معاهدات حقوق الإنسان وتشمل هذه الاتفاقية المعنية حالات الاختفاء القسري، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب، كما أن هناك لجنة أخرى تدرس حاليا التصديق على اتفاقية ''روما'' الأساسية للمحكمة الجنائية الدولية.وأكد الدكتور نبيل العربى ، ان الحوار الاجتماعى والمصالحة وبناء توافق فى الأراء لاتزال تمثل الضمانات الأساسية للتغلب على الخلافات والتوترات الاجتماعية.وقال الدكتور العربى ، اننا على ثقة بأنه من خلال الروح المعنوية العالية لشباب مصر ، ودعم أصدقائنا فى المجتمع الدولى ، فإننا سوف نكون قادرين على تخطى هذه الفترة الانتقالية لتكون مصر مصدر إلهام للعالم بأسره مع اعلاء قيمة التغيير السلمى التى من شأنها تحقيق الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والحريات السياسية للجميع.وحول السياسة الخارجية لمصر بعد الثورة، قال الدكتور نبيل العربي، أن الحكومة قررت اعادة النظر فى علاقاتها الدولية وفتح صفحة جديدة مع العالم من خلال استعراض العلاقات الافروأسيوية والعمل عن كثب مع أصدقائها التى تربطها بهم علاقات تاريخية تقليدية مثل الهند.وأضاف وزير الخارجية، ان مصر تتطلع الى استكشاف سبل لبناء روابط أوثق وأعمق مع الهند فى كافة المجالات.وأوضح الدكتور نبيل العربى فى محاضرته، أن منطقة الشرق الأوسط شهدت تغيرات كبيرة ، وها هى رياح التغيير تهب على العالم العربي والتى من شأنها أن تغير مصير المنطقة بأكملها، وقد أدت الثورات فى مصر وتونس إلى احياء الأمل فى عهد جديد من الحريات التى من شأنها أن تطلق العنان لطاقات الشعوب فى المنطقة ليكون التغيير من الداخل وليس مفروضا من الخارج، ويجب أن تستجيب الحكومات لتطلعات شعوبها دون إراقة المزيد من الدماء.وشدد وزير الخارجية على ضرورة أن يتم وضع حد لاحتلال اسرائيل للأراضى الفلسطينية، فالفلسطينيون يستحقون العيش فى سلام وكرامة داخل دولتهم المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف تعيش فى سلام جنبا الى جنب مع إسرائيل.ودعا الدكتور نبيل العربي إلى عقد مؤتمر دولي جديد للسلام فى الشرق الأوسط لوضع نهاية للصراع الذى استمر لأكثر من 60 عاما بسبب تركيز المجتمع الدولى فى الـ 20 عاما الماضية على إدارة الصراع وليس انهاء الصراع، مشددا على ضرورة أن يعمل من منطلق قرار مجلس الأمن الدولى رقم 338 فى غضون فترة زمنية محددة والاتفاق على خطوات ملموسة لتحقيق سلام شامل ودائم وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.اقرأ أيضا:العربي في نيودلهي لبحث العلاقات المصرية مع الهند

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل