المحتوى الرئيسى

مانشستر يونايتد يصطدم ببرشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب ويمبلي

05/28 14:34

عشاق الكرة العالمية على موعد اليوم (السبت) مع الإثارة والمتعة من خلال المباراة التي تجمع بين فريقي برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي، والتي تجمع بينهم على ملعب ويمبلي بمدينة لندن  في التاسعة إلا ربع مساء بتوقيت القاهرة.في مباراة يصعب التكهن بنتيجتها نظراً لوجود كوكبة من النجوم في الفريقين القادرين على تغيير إحداث الفارق في نتيجة المباراة.وتبدو ظروف الفريقين متساوية بشكل كبير، خاصة من ناحية إنهما الأفضل في العالم حاليا سواء في الامكانيات الفنية أو النواحي التكتيكية لمدربيهما أليكس فيرجسون -المدير الفني للشياطين الحمر- وجوارديولا المدير الفني للفريق الكتالوني رغم اختلاف طريقة اللعب بين الفريقين.ويميل مان يونايتد إلى التأمين الدفاعي المنظم مع السيطرة على وسط الملعب والاعتماد على تحركات الثتائي هيرنانديز وروني داخل منطقة الجزاء.أما أسلوب لعب برشلونة فيعتمد على النزعة الهجومية من جانب رباعي الهجوم ميسي، وإنيستا، وفيا، وبيدرو اعتمادا على تفوق لاعبي الوسط والجناحين وهو أسلوب أقرب للكرة الشاملة، وهو ما يعني أن برشلونة سيخوض المباراة أمام أقوى دفاع  في البطولة  بالنتائج والأرقام.وتشهد المباراة مواجهة من نوع خاص بين الثنائي ليونيل ميسي نجم البارسا، وواين روني  مهاجم مان يونايتد.ويتصدر ميسي صدارة هدافي البطولة برصيد 11 هدفا ويعتبر ميسي أبرز نقطة قلق للسير أليكس فيرجسون، ويفكر في أن يقوم الكوري بارك جي سونج برقابته لسرعته الشديدة على أمل الحد من خطورته,أما روني فمن المنتظر أن يتعهد سيرجيو بوكسيتش بإيقافه خاصة من ارتداد روني طوال الوقت لاستلام الكرة ومعاونة المكسيكي هيرنانديز في خط الهجوموتوجد هناك مواجهة أخرى خارج الخطوط بين السير اليكس فيرجسون  وبيب جوارديولا ورغم فارق الخبرة والسن بين المدربين الذي يصل إلى 30 عاما فإن تفوق جوارديولا عام 2009  كسر قاعدة السن وجعل الثنائي يتطلع للتتويج باللقب.وقال  بيب جوارديولا مدرب برشلونة الإسباني إن فريقه سيتعين عليه أن يقدم عرضا أفضل مما فعل في عام 2009 ليفوز على مانشستر يونايتد الإنجليزي ويحرز لقب دوري أبطال أوروبا.أما فيرجسون فقال إنه يتوقع  أن تكون مواجهة على أعلى مستوى بين اثنين من أفضل الفرق في العقد الأخير.وأكد السير أليكس أنه من المستحيل توقع ما سيحدث عندما يلتقي الفريقان باستاد ويمبلي في تكرار لنهائي 2009 الذي فاز فيه برشلونة 2-صفر في روما.ويتفاءل الفريقين باللعب على ملعب ويمبلي في نهائي دوري أبطال أوروبا بعد أن حقق البارسا اللقب عام 1992على حساب سامبدوريا الإيطالي بهدف نظيف، وحقق مانشستر اللقب نفسه عام 1968 على حساب بنفيكا البرتغالي باربعة أهداف مقابل.ومن المنتظر أن يخوض البارسا المباراة بتشكيل مكون من فيكتور فالديز ورباعي الدفاع ألفيس، وبيكيه، وماسكيرانو، وبويول وفي الوسط بوسكيتش، وتشافي، وانيستا، وفي الهجوم الثلاثي ميسي، وفيا، وردوديجيز.أما مانشستر يوناتيد فمن المنتظر أن يبدأ بتشكيل مكون من فان ديرسار، ورباعي الدفاع فابيو، وفيرديناند، وفيديتش، وإيفرا.. ورباعي الوسط فالنسيا وبارك كي سونج، وفليتشر، ولويس ناني وفي خط الهجوم الثنائي واين روني وهيرنانديز.ويدير المباراة طاقم تحكيم مجري بقيادة فيكتور كاساي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل