المحتوى الرئيسى

تعديات الكبار علي مياه الري خربت بيوت الفلاحين بالفيوم

05/28 13:30

وذلك بعد زيادة تعديات من سموهم بـ أصحاب النفوذ وكبار الملاك علي المياه باستخدام الماكينات والفتحات المخالفة التي قالوا إنها تسرق مياه الري وتحرم أراضيهم منها‏.‏ وطالب المزارعون بسرعة التدخل لإنقاذ زراعات الطماطم التي تشتهر بها القرية وتساهم في تصدير هذا المحصول بكميات كبيرة مؤكدين أن عدم وصول المياه اللازمة لري الأراضي يلحق الضرر بالمزارعين وأسرهم‏.‏ وقال عبدالتواب عبدالله معبد مدرس ومزارع‏:‏ إنه وأسرته يمتلكون فدانا من الأرض ولم يستطيعوا زراعته كاملا بسبب نقص المياه حيث لم تتم زراعة سوي‏4‏ قراريط فقط ولكنها الان مهددة بالجفاف بسبب قلة مياه الري في نهاية بحر الزاوية‏.‏ ويضيف هشام عبدالجليل محمد الذي يمتلك فدانين من الأرض أنه لم يتمكن من زراعة سوي نصف فدان فقط بسبب المياه التي لا تكفي عشر مساحة الأرض المزروعة رغم وجود المياه ووفرتها بسبب منع زراعة الأرز قائلا لاندري أين ذهبت مياه الري المقننة لنا؟‏!‏ ويقول عبدالباري محمود مزارع‏:‏ من المفروض بعد الثورة ألا يكون هناك كبير وصغير وباشاوات وشغالون فالجميع سواسية أمام القانون وليس من العدل أن يكون هناك مئات من المزارعين أراضيهم مهددة بالبوار بسبب فئة قليلة تقوم بكسر فتحات الري للحصول علي مياه الري بالمخالفة لأنهم من أصحاب النفوذ والكبار‏.‏ وأكد مصطفي شعبان إبراهيم أنه يقوم بزراعة الطماطم وتعاقد مع عدد من التجار علي بيع محصول أراضيه قبل الزراعة وقد دفع بعض التجار مقدما لذلك والان المحصول مهدد بالجفاف والبوار بسبب قلة مياه الري مما يضعني في مأزق كبير يجعلني لا أستطيع الوفاء بالتزاماتي أمام هؤلاء التجار مما قد يسبب كارثة مالية قد تؤدي بي إلي السجن‏.‏ مطالبا بسرعة تدخل المسئولين للقضاء علي تلك المخالفات والتعديات علي مياه الري بقرية التوفيقية وقال‏:‏ من العيب والعار أن تكون هناك تعديات لصالح أصحاب نفوذ كما يطلق عليهم بعد ثورة يناير التي ترسي مبدأ المساواة والعدالة الاجتماعية‏.‏ هذا وقد قام العشرات من أهالي القرية والعزب المجاورة لها بالتوجه عدة مرات إلي مديرية الري ومحافظة الفيوم لايجاد حل لهم ووقف ماكينات شفط المياه والتي يقوم بها كبار المزارعين في قري بني صالح وزاوية الكرادسة ومنع تكسير فتحات الري إلا أن جميع وعود المسئولين ذهبت أدراج الرياح واستنكر الأهالي مطالبة الدولة للمواطنين بالعمل الجاد والانتاج لتحسين أوضاع البلاد الاقتصادية وفي نفس الوقت يسمحون بتلك التجاوزات والمخالفات التي تشل وتعطل الانتاج تماما‏.‏ مما اضطرهم إلي التظاهر أمام ديوان عام محافظة الفيوم وقام محافظ الفيوم بمقابلة عدد منهم مع مسئولي الري ومازال الأهالي ينتظرون حلا جذريا لهذه المشكلة وتطبيق القانون علي المخالفين‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل