المحتوى الرئيسى

الاعتصام مرفوض

05/28 13:23

ففي الوقت الذي جري استطلاع رأي داخل الميدان بين جميع القوي السياسية المشاركة ومجموعة من المستقلين حول الاعتصام رفض فيه أكثر من ثلثي أعضاء الهيئة العليا للتنسيق لجمعة الغضب والمكونة من‏16‏ حركة وائتلافا وطالبوا بإرجاء الاعتصام للأسبوع المقبل أولا لإتاحة فرصة للمجلس العسكري للتنفيذ أكد باقي أعضاء اللجنة دعمهم لاعتصام أمس للتأكيد أولا علي نجاح التظاهرة التي نجحت في ظل غياب جماعة الاخوان وباقي القوي الحزبية وذلك بهدف التأكيد علي أن التفاف الشعب حول الثوار أفضل من وجود الأخوان بينهم‏.‏ وأكد محمد عواد عضو ائتلاف الثورة أنه تم الاتفاق بين جميع الحركات والتنظيمات الشبابية والقوي السياسية والحزبية التي وجدت داخل ميدان التحرير أمس علي تعليق فكرة الاعتصام وإعطاء فرصة للمجلس العسكري للإعلان عن جدول زمني لتنفيذ باقي مطالب الثورة من سرعة محاكمة النظام البائد وحل المحليات وتطهير الإعلام وإعادة النظر في تعيين المحافظين وإلغاء المحاكمات العسكرية وباقي المطالب الشعبية التي طالب بها الشعب في التحرير أمس والتف حولها الآلاف من مختلف طوائف الشعب المصري‏.‏ من جانبه قال عبداللطيف أبوهميلة منسق حركة ثوار ماسبيرو أن فكرة الاعتصام قوبلت بالرفض من اغلب أعضاء اللجنة التنسيقية لعدة أسباب منها عدم الإعداد المسبق لها رغم نجاح التنظيم للمظاهرة أو الاتفاق عليها‏..‏ مشيرا إلي أن يوم الجمعة المقبل قد يتحول إلي اعتصام مفتوح إذا لم يتم تحقيق المطالب التي تم رفعها في الميدان‏.‏ من جانبه أكد عصام الشريف المتحدث باسم الجبهة الحرة للتغيير السلمي أن الجبهة وجميع الحركات أجرت استطلاع رأي داخل الميدان للوقوف علي الرأي العام حول تحويل التظاهر إلي اعتصام وهو ما تم الاتفاق عليه مسبقا قبل بدء التظاهر إلا أن النتيجة جاءت بان اغلب الحركات وافقت علي إرجاء الاعتصام ما عدا بعض مجموعات من المستقلين الذين طالبوا بالاعتصام وهو ما نسعي لإقناعهم بتأجيل الاعتصام للأسبوع المقبل لإعطاء فرصة للجيش مشيرا إلي أن الجبهة من جانبها قررت عدم المشاركة في الاعتصام مؤكدة أنها ستعود للمحاكمات الثورية الشعبية داخل الميدان طالما استمر التباطؤ في محاكمة النظام وعدم تنفيذ مطالب الثورة‏.‏               

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل