المحتوى الرئيسى

التنسيق بين "البترول" و"الكهرباء" لضمان عدم انقطاع التيار

05/28 13:16

كشف المهندس هانى ضاحى، رئيس الهيئة العامة للبترول، عن وجود تنسيق كامل بين الهيئة والشركة القابضة للكهرباء للتشغيل الآمن خلال فترة الصيف، حتى لا تتعرض مصر لانقطاع الكهرباء مثلما حدث خلال شهر رمضان الماضى، مشيراً إلى اتخاذ الوزارة والهيئة العامة للبترول جميع الإجراءات لمواجهة أى زيادات متوقعة فى استهلاك الغاز بمحطات توليد الكهرباء خاصة مع الزيادة المتوقعة فى الأحمال الكهربائية، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة. وقال ضاحى فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أنه تم التنسيق مع وزارة الكهرباء لتوفير كميات الغاز المناسبة لاحتياجاتها خلال فترة الصيف وشهر رمضان الكريم، والذى يتزايد فيه استهلاك الكهرباء بنسب كبيرة، لافتا إلى أن وزارة البترول ستعمل على تلبية احتياجات الكهرباء من الغاز بأى كميات تحتاجها، وإعطاء الأولوية للسوق المحلية وتأتى على رأسها قطاع الكهرباء، موضحاً أن متوسط استخدام محطات الكهرباء من الغاز وصل منذ بداية العام الجارى إلى ٨٦٪ وتستهدف وزارة البترول زيادة الإنتاج اليومى من الغاز الطبيعى بنسبة ٨٪ خلال ٦ أشهر لمواجهة ارتفاع الطلب المحلى، خاصة محطات الكهرباء. من جهة أخرى كشفت مصادر مسئولة لليوم السابع عن استعداد قطاع البترول، لتنفيذ عدد من المشروعات الجديدة بمحافظات الصعيد والتوسع فى استخدامات الغاز الطبيعى، وخفض استخدام البوتاجاز من خلال خطة لتوصيله لـ212 ألف وحدة سكنية بالصعيد. وكانت وزارة البترول قد قامت بتوصيل الغاز الطبيعى إلى 60 ألف وحدة سكنية، خلال عام ونصف العام فقط فى محافظات المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، وسوف تشهد الفترة القادمة تعظيم استخدام الغاز الطبيعى فى كافة محافظات مصر بعد ما شهدت البلاد مؤخرا من مافيا السوق السوداء والاستيلاء على أموال المصريين من خلال سرقة المنتجات المدعومة من السولار والبوتاجاز وتهريبها. وقالت المصادر إن البترول تستهدف تخفيض الدعم الموجه للبوتاجاز بعد ارتفاع حجمه ليصل إلى 21 مليار دولار خلال الموازنة الجديدة للدولة من خلال إحلال البوتاجاز بالغاز الطبيعى، خاصة أن كل وحدة سكنية يتم توصيل الغاز لها توفر 1000 جنيه سنوياً، كما أن استثماراته، والتى تصل إلى 5.7 مليار جنيه يتم تمويلها من خلال قطاع البترول المصرى، تعود بالكامل إلى شركات قطاع البترول المنفذة للمشروع، ومن المخطط خلال السنوات القليلة المقبلة توصيل الغاز للمنازل بالصعيد، بواقع 90 ألف وحدة سكنية سنوياً، مع وضع الأولوية للمدن ذات الكثافة السكانية العالية. وأكدت المصادر قرب وصول شحنات جديدة من البوتاجاز المستورد من الجزائر خلال أيام لزيادة المعروض من البوتاجاز بهدف فك الاختناقات التى تظهر فى بعض المناطق كثيفة الاستهلاك، مع توقعات بانحسار الأزمة قريبا، خاصة مع دخول فصل الصيف وتخفيف الاستهلاك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل