المحتوى الرئيسى

ضربات عسكرية ودبلوماسية لدفع القذافي إلى التنحي

05/28 12:53

طرابلس وموسكو- وكالات الأنباء: يواجه الديكتاتور الليبي معمر القذافي ضغطًا دوليًّا متزايدًا، سواء على المستوى العسكري أو الدبلوماسي، ففي الوقت الذي واصلت غارات جوية لحلف شمال الأطلسي قصف منشآت عسكرية بطرابلس لليلة الخامسة على التوالي، انضمت روسيا إلى الدول الغربية في المطالبة بتنحيه.   وقصفت طائرات حلف الأطلسي عدة مواقع في العاصمة الليبية، الجمعة، فيما أعلنت نشرها طائرات هليكوبتر هجومية فوق ليبيا لأول مرة؛ لتزيد الضغط على قوات القذافي.   يأتي هذا متزامنًا مع انضمام روسيا إلى الزعماء الغربيين في حث القذافي على التنحي عن السلطة، وعرضت التوسط من أجل رحيله في تعزيز مهم لدول حلف شمال الأطلسي التي تسعى إلى إنهاء حكمه المستمر منذ 41 عامًا.   ويُعدُّ هذا تغييرًا لافتًا في اللهجة عن انتقادات الكرملين السابقة للضربات الجوية التي يشنها حلف شمال الأطلسي على ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل