المحتوى الرئيسى

انتشار «خطير» لبكتيريا إيشيريشيا القاتلة في ألمانيا

05/28 09:16

تواجه الولايات الألمانية الشمالية خطرين الآن في آن واحد، فهناك من جهة خطر تغطية الغيمة البركانية القادمة من آيسلندا للأجواء فوق المدن، وهناك، من جهة أخرى، موجة الإصابات ببكتيريا إيشيريشيا كولي المعوية الدموية EHEC، السريعة الانتقال، والتي تتسبب يوميا في المزيد من الإصابات. وأحصت السلطات الصحية الألمانية هذا الأسبوع 138 إصابة بالبكتيريا الخطيرة منذ مطلع شهر مايو (أيار) الجاري. تركزت الإصابات في البداية في شمال ألمانيا ثم صارت تتسع شرقا وجنوبا لتصل العاصمة برلين شرقا ومدينة كولون في أقصى الغرب. تسبب المرض حتى الآن في وفاة امرأتين في بريمن، ثبتت إصابتهما ببكتيريا إيشيريشيا كولي المعوية الدموية بشكل قاطع، مع وفاة شابة في بريمن (24 سنة) بأعراض قد تكون البكتيريا المعوية القاتلة سببها. وأعلنت كولون، على نهر الراين، عن نقل 9 حالات إلى المستشفى، بينها 4 تم التأكد من أن EHEC سببها. والمعروف عن أنها نوع متطور وشديد العدوانية من البكتيريا المعوية إيشيريشيا كولي. وتسمى بالمعوية الدموية لأنها تهاجم الأمعاء وكريات الدم وتتسبب في الموت السريع. وحسب مصادر الأمم المتحدة فإن 10 - 100 بكتيريا من EHEC تكفي لإصابة إنسان بالغ، في حين، وللمقارنة، أن بكتيريا السالمونيلا المعوية تحتاج إلى بضعة آلاف من عصياتها كي تصيب الإنسان. كما أن بكتيريا EHEC طويلة الحياة وتستطيع الحياة في ظروف صعبة، ويمكنها البقاء حية لعدة أسابيع في التربة أو في الماء. وتعتبر حالة HUS، أي متلازمة الدم - التبول الدموي من أخطر الحالات التي تسببها هذه البكتيريا المعوية الخطيرة. وهي حالة تسبب أضرارا دائمة في الكليتين، وفقر الدم، وتكسر كريات الدم الحمراء، وهبوط عدد كريات الدم البيضاء، ثم الموت. وهو ما قد يكون سبب الوفيات في ألمانيا حتى الآن. تكمن عدوانية بكتيريا إيشيريشيا كولي المعوية الدموية في المادة السمية التي تطلقها وتحمل اسم «فيروتوكسين». وهي مادة تسبب فشل الأعصاب في عملها، وتخترق جدران خلايا الدم، وتتسبب في الكثير من الجلطات الميكروسكوبية الصغيرة في الكلية. وفي حين قالت وزيرة حماية المستهلك إلزة إيلغنر إن التحقيقات جارية حول مصدر البكتيريا القاتلة، وسبب انتشار العدوى، رجحت زوزانة هوجيت، رئيسة معهد ميدليز في جامعة هامبورغ، أن تكون مخضرات السلطات الجاهزة (المحضرة داخل أكياس النايلون أو العلب البلاستيكية) هي سبب العدوى. ونصحت هوجيت المواطنين حاليا بالابتعاد عن هذا النوع من السلطات أو غسلها وتعقيمها بشكل جيد. من ناحيتها قالت إلزة إيلغنر للقناة الأولى في التلفزيون الألماني إنها لا تستبعد حصول المزيد من الإصابات والمزيد من حالات الوفاة. ونصحت بغسل وتعقيم كافة أنواع الخضر والفواكه، وغسل وتعقيم خشبة تقطيع المواد في المطبخ، والحرص على إبعاد الأطفال والمسنين حاليا عن الخضار ريثما تتم محاصرة المرض. ورفضت الوزيرة توجيه إصبع الاتهام إلى الفلاحين ومنتجي الخضر والفواكه وشركات توزيع المواد الغذائية، ولكنها وعدت الجمهور بكشف الحقيقة في الحال وإعلانها على الملأ. وقالت إن المعايير الصحية في نحو 150 ألف شركة لإنتاج وتوزيع المواد الغذائية في ألمانيا عالية، وإن المزيد من الشروط الصحية قد فرضت عليها منذ فضيحة الديوكسين في اللحم في العام الماضي. وكالة الأنباء الألمانية حسبت 460 إصابة حتى الآن، منها نحو 100 في ولاية شليزفج هولشتاين الشمالية، كما أحصت 8 حالات وفاة بسبب EHEC منذ مطلع هذا العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل