المحتوى الرئيسى

المتظاهرون في ميدان التحرير ينقسمون على المجلس الرئاسي

05/28 08:45

كتب- حمدي عبد العال: تحفظ المشاركون في مظاهرة ميدان التحرير، اليوم، على المطالب التي دعا إليها البعض بالدعوة إلى تشكيل مجلس رئاسي يدير مصر خلال المرحلة المقبلة، وعدم الاعتداد بالتعديلات الدستورية الأخيرة.   حيث أكد المتظاهرون أن مطالبهم هي تطهير البلاد، ولا يعني ذلك القفز على التعديلات الدستورية التي وضعت برنامجًا زمنيًّا لنقل السلطة في مصر.   المظاهرة التي اختلف المراقبون على تحديد عدد المشاركين فيها؛ حيث قال البعض إنها لم تتجاوز 100 ألف، بينما زاد آخرون العدد إلى 200 ألف، ويرى فريق ثالث أنهم أقل من 80 ألفًا، شهدت العديد من منصات الكلمات التي لم تتفق على مطالب واحدة، ففي الوقت الذي دعت فيه المنصة الرئيسية التي أقامتها الجمعية الوطنية للتغيير إلى تشكيل مجلس رئاسي ووضع دستور جديد، أكدت باقي المنصات أن مطالبهم هي تطهير مصر من باقي رموز الفساد داخل كلِّ مؤسسات الدولة، وخاصةً المحليات، وسرعة محاكمة رموز النظام السابق، وخاصةً الرئيس المخلوع؛ للقصاص لدماء الشهداء، بينما حذر المستشار محمود الخضيري من تخصيص دوائر بعينها لمحاكمة رموز الفساد، مستدلاً بتخصيص دائرة المستشار عادل عبد السلام جمعة لمحاكمة قتلة الثوار، وعلى رأسهم حبيب العادلي، مؤكدًا أن جمعة صاحب تاريخ مشبوه يسيء للقضاء المصري.   من جانبها، التزمت القوات المسلحة بعدم وجودها في ميدان التحرير خلال مظاهرة الجمعة التي نددت بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل