المحتوى الرئيسى
alaan TV

الإخوان يقودون جهود النظافة والتوعية البيئية بدار السلام

05/28 08:45

كتب- خالد عفيفي: واصل الإخوان المسلمون بمنطقة دار السلام في محافظة القاهرة جهودهم لتنظيف المنطقة، وتنمية الوعي البيئي لدى الأهالي بالتعاون مع الجمعيات الأهلية، ونظموا اليوم حملةً للخدمة العامة، شملت ندوةً حول الوعي البيئي، وتنظيف وتشجير ودهان الأرصفة في الشارع الرئيسي بالمنطقة "الفيوم"، فضلاً عن تنظيم المرور.      الأهالي تفاعلوا مع الأناشيد والأغاني الوطنيةوتمَّ تقسيم مجموعات عمل من شباب الإخوان والعاملين بجمعية "دار القلم" في المنطقة الواقعة بين أول كوبري دار السلام وحتى السنترال، فيما ترافقت الحملة مع العديد من الأغاني والأناشيد الوطنية، الأمر الذي لاقى استحسان وإعجاب الأهالي والمارة.   وقال حمودة محمد نائب رئيس مجلس إدارة جمعية دار القلم وأحد رموز الإخوان بالمنطقة: إن الحملة بدأت من العاشرة صباحًا بدهان جسم كوبري دار السلام بالكامل، وزراعة نحو 72 شجرةً بطول شارع الفيوم، ودهان الرصيف.   وأضاف لـ(إخوان أون لاين): إن شباب الإخوان تولوا منذ بدء الحملة وحتى العصر تنظيم عملية المرور التي تشهد تكدسًا للسيارات والمواطنين في مثل تلك الأوقات من يوم الجمعة، مشيرًا إلى أن الحملة شملت أيضًا على رفع القمامة الموجودة بالشارع بالتعاون مع الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة.     سلاسة مرورية لم تشهدها دار السلام من قبلوتابع إنه تمَّ التنسيق مع مسئولي وزارة البيئة في تنظيم ندوة عقب صلاة الجمعة تناولت توعية المواطنين بخطورة إلقاء القمامة في الشارع، وكيفية الحفاظ على المظهر الحضاري للمنطقة بعد الثورة.   من جانبهم، أعرب المواطنون عن إعجابهم بالحملة ورغبتهم في أن تستمر على مدار الأسابيع المقبلة، وقال محمد علي (موظف بالمعاش): إن الشكل الذي رآه للمنطقة اليوم لم يره من قبل؛ حيث النظافة والتشجير والشباب الذين يعملون بجد واجتهاد، مطالبًا باستمرار تلك الجهود؛ حتى تتم المحافظة على ما يتم إنجازه.   وأضاف عربي محمود (تاجر): "والله شباب الإخوان دول هم أمل مصر، عمرنا ما شفنا حد بيخدم وبيعمل الحاجات دي لوجه الله غيرهم، ربنا يوفقهم ويجيب الخير على أيديهم".   وأشار حسين عبده (سائق) إلى أن المرور لم يكن منظمًا في يوم من الأيام بقدر ما كان اليوم، موجهًا التحية لشباب الإخوان، وجمعية دار القلم على تلك الجهود.     أحد الشباب المشاركين في الحملةوأوضح محمود جادو، أحد شباب الإخوان المشاركين في الحملة، أن ما يقومون به هو أقل ما يمكن تقديمه لشعب مصر وأهالي المنطقة، ونريد أن يعلموا أنهم أحب إلينا من أنفسنا، وأننا لا نبغي من وراء ذلك أية مصلحة أو منفعة.   ودعا الأهالي إلى تضافر الجهود والعمل يدًا واحدةً، وكل يقوم بدوره، حتى ينعكس ذلك على مظهر المنطقة والشكل الحضاري لها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل