المحتوى الرئيسى

إلزام مبارك ونظيف والعادلي بدفع 540 مليونًا تعويضًا لقطع الاتصالات

05/28 14:26

كتب- حمدي عبد العال: قضت محكمة القضاء الإداري (دائرة الاستثمار) برئاسة المستشار حمدي ياسين، بإلزام كلٍّ من الرئيس المخلوع حسني مبارك، ورئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، بدفع 540 مليون جنيه كتعويضٍ لخزانة الدولة؛ بسبب قطع الاتصالات والإنترنت يوم 28 يناير والمسمى بـ"جمعة الغضب".   ووزعت المحكمة التعويض كتالي: 300 مليون للعادلي، و200 مليون لمبارك، و40 مليون لنظيف.   وكان المركز المصري لحقوق السكن أقام دعوى في 8 مارس الماضي ضد كلٍّ من: الرئيس المخلوع حسني مبارك بصفته وبشخصه، ود. أحمد نظيف رئيس مجلس وزراء حكومة النظام البائد بصفته السابقة وبشخصه، واللواء حبيب العادلي وزير الداخلية بصفته السابقة وبشخصه، ورؤساء مجالس إدارات شركات "موبينيل"، و"فودافون"، و"اتصالات"، بصفاتهم، إضافةً إلى رئيس الجهاز القومي للاتصالات بصفته.   وكان تقرير هيئة مفوضي الدولة بمجلس الدولة أوصى بإلغاء القرار موضوع الدعوى، وقبول الطلب شكلاً، وإلغاء قرار جهة الإدارة، فيما تضمنه من قطع الخدمة عن الشركات الثلاث "موبينيل" و"فودافون" و"اتصالات"، وقبول التعويض شكلاً وموضوعًا للأطراف المتضررة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل