المحتوى الرئيسى

طائرة الدكتاتور البلغارى جيفكوف تصبح مزاراً بحرياً

05/28 08:28

قامت رافعة ضخمة بإنزال طائرة الحاكم البلغارى الشيوعى السابق تودور جيفكوف فى مياه البحر الأسود قرب مدينة فارنا لاجتذاب هواة الغطس والسائحين إلى الشواطئ المشمسة فى شمال شرق بلغاريا. كانت الطائرة السوفيتية الصنع وهى من نوع توبوليف-154 والتى صنعت خصيصا حسب حاجات جيفكوف -أطول حاكم شيوعى بقاء فى أوروبا الشرقية قد أخرجت من الخدمة فى 1999 لكنها قامت بعدها برحلات حملت فيها ركاباً مشهورين مثل الزعيم الكوبى السابق فيدل كاسترو. وقال اورلين تسانيف رئيس مجلس إدارة جمعية دايف اوديسوس البحر الأسود التى تدير المشروع لـ"رويترز"، إن الطائرة وضعت على عمق 22 متراً فى خليج فارنا وعلى مسافة 700 متر من الساحل لتكون بمثابة شعاب مرجانية اصطناعية. وأضاف، قائلاً "إنزال الطائرة فى البحرى يهدف لجعلها مصدراً للجذب ومكاناً للمتدربين على الغطس". وسبح نحو 30 من هواة الغطس حول الطائرة يوم الأربعاء وأبدت أندية روسية للغوص اهتماماً باستكشافها. وقال تسانيف، إن توبوليف-154 هى أكبر طائرة فى العالم توضع تحت الماء وانه يدرس التقدم بطلب لإدراجها فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية. ومن المتوقع أن تسهم الحياة النباتية البحرية حول الطائرة التى يبلغ طولها 49 مترا فى زيادة إعداد الأسماك مما يجعلها مغرية لهواة الغطس خاصة لمن يشعرون بالحنين لحقبة الحكم الشمولى. وحكم جيفكوف بلغاريا 35 عاما حتى انهيار النظام الشيوعى فى 1989. وتوفى فى 1998. وقبل أربعة أعوام اشترت شركة خاصة يخت جيفكوف الخاص لتنظم عليه رحلات بحرية فى نهر الدانوب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل