المحتوى الرئيسى

الجولة الصباحية: الأوروبيون أيضا يعانون من الانجليزية – أمازون تطلق متجرا لتطبيقات ماكنتوش – إيرادات فصلية قياسية للإعلانات الإلكترونية

05/28 07:40

كشفت دراسة استقصائية أجراها الاتحاد الأوروبي عن مأزق لغوي تعيشه دول الاتحاد، فيما يخص خدمات الإنترنت والمحتوى الإلكتروني. حيث أظهرت الدراسة بأن نصف مستخدمي الإنترنت في23 دولة من دول الإتحاد الأوروبي،يضطرون إلى استخدام لغة غير لغتهم المحلية في استهلاك محتويات الإنترنت، وتلك النسبة ترتفع بشكل خرافي إلى أكثر من 90% في دول مثل: اليونان، سلوفينيا ولوكسمبورج.حسب الدراسة فإن 90% من الأوروبيين، حين يكون لديهم الخيار، فإنهم يختارون تصفح مواقع الإنترنت بلغتهم المحلية. مع وجود نسبة 53% يقبلون باستخدام النسخ الانجليزية من المواقع إذا لم تتوفر نسخة بلغتهم المحلية. ومن جهة أخرى، فإن 44% من المستطلعة آرائهم، يعتقدون بأنهم يفقدون معلومات مهمة ومثيرة للاهتمام، على الإنترنت، بسبب عدم توفرها بلغتهم. علما أن أغلب استخدامات الإنترنت بلغة غير اللغة المحلية لدى الأوروبيين تتركز في استهلاك المحتويات الإخبارية والسياحية. لكن بالنسبة للبحث عن المنتجات والتسوق عبر الإنترنت، فإنه على امتداد دول الاتحاد السبع والعشرين، فقط 18% من العينة المستجوبة قالوا بأنهم يمارسون ذلك النشاط بشكل متكرر، بغير لغتهم الأصلية.خلصت الدراسة في النهاية إلى أهمية توفير المحتوى باللغات المحلية، بدل الانجليزية التي لا تعتبر لغة أصلية سوى لدى 13% من سكان الاتحاد الأوروبي. وأكدت على أن اعتماد اللغة المحلية في توفير المحتوى على الإنترنت، هو مفتاح النجاح لمشاريع الإنترنت.أمازون تطلق متجرا لتطبيقات ماكنتوشفعلتها أمازون منذ أسابيع قليلة وأطلقت متجرا لتطبيقات أندرويد، في منافسة مباشرة مع جوجل. واليوم تدخل أمازون في منافسة مماثلة مع أبل، بإطلاقمتجر لبيع تطبيقات نظام ماك.لا يتوفر المتجر حاليا سوى على 250 تطبيق، مقارنة مع آلاف التطبيقات في المتجر الرسمي المقدم من أبل. لكن مع ذلك يتميز المتجر بتوفر تطبيقات لا تتوفر في متجر أبل، مثل حزمة مايكروسوفت أوفيس. كما يوفر المتجر كوبونات تخفيض بمناسبة الإطلاق.إيرادات فصلية قياسية للإعلانات الإلكترونيةأعلن مكتب الدعاية والإعلان التفاعلي الأمريكي (IAB) عن تحقيق الإعلانات الإلكترونية في الولايات المتحدة، إيرادات بقيمة 7.3 مليار دولار، خلال الفصل الأول من هذا العام. بنمو 23% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ليكون بذلك الفصل الأول الأكثر دخلا في تاريخ الإعلانات الإلكترونية. علما أن العام 2010 كان بدوره العام الأكثر دخلا، إذ وصلت خلاله مداخيل الإعلانات الإلكترونية إلى 26 مليار دولار. مما يشي بأن العام الحالي قد يحقق رقما قياسيا جديدا.القرصنة في الصين تكلف مايكروسوفت 95% من إيراداتهاقالت مايكروسوفت بأن أرباحها لهذه السنة من السوق الصيني لن تتجاوز 5% من أرباحها المتوقعة من السوق الأمريكي، مع الأخذ بعين الاعتبار نسبة المقارنة بين الأجهزة المباعة في كلا البلدين. وذلك بسبب القرصنة، فالحكومة الصينية -كما تقول مايكروسوفت- لا تبذل أي جهد فعال لمحاربة القرصنة وحماية حقوق الملكية الفكرية للآخرين. ولذلك فإن إيرادات مايكروسوفت من الصين، التي يصل عدد سكانها إلى 1.3 مليار نسمة، تبقى أقل من إيرادات الشركة من هولاندا التي لا يزيد عدد سكانها عن 17 مليونا.ليست المشكلة مشكلة مايكروسوفت فقط، فحسب تقرير لاتحاد مصنعي البرمجيات التجارية، فإن نسبة 78% من البرمجيات المثبتة في حواسيب الصينيين هي برمجيات مقرصنة. وإذا ما بدأت الصين في تفعيل بعض الإجراءات لحماية حقوق المصنعين، فإن مداخيل الشركات سترتفع بشكل كبير جدا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل