المحتوى الرئيسى

اللقب الرابع كلمة السر في لقاء برشلونة ومانشستر بنهائي أوروبا

05/28 02:28

يدخل فريقي برشلونة ومانشستر يونايتد نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت على ملعب ويمبلي تحت شعار "من يتوج باللقب الرابع في تاريخه". فبرشلونة توج باللقب الأوروبي ثلاث مرات أعوام 1992 و2006 و2009، فيما رفع مانشستر كأس البطولة ثلاث مرات أيضاً أعوام 1968 و1999 و2008. وكان برشلونة قد فشل في حصد اللقب أعوام 1961 و1986 و1994 بعد خسر في النهائي، وهو الحال نفسه لمانشستر الذي وصل لنهائي 2009 وخسره أمام البارسا. ويسعى الشياطين الحمر للثأر من خسارة 2009 أمام البارسا في الملعب الأوليمبي بروما والتي حسمها الكاميروني صامويل ايتو والارجنتيني ليونيل ميسي بهدفين نظيفين. وينتظر العالم بأكمله اللقاء الثاني عشر في مواجهات مانشستر يونايتد وبرشلونة في تمام التاسعة إلا ربع يوم السبت. وكان مانشستر تأهل للنهائي بالفوز على شالكة الألماني بنتيجة 6-1 ذهاباً وإياباً، فيما أطاح برشلونة بغريمه التقليدي ريال مدريد من البطولة بنتيجة 3-1 ذهاباً وإياباً. ويعتمد الفريق الكتالوني على خط وسط قوي مكون من تشافي هيرنانديز وأندريس انيستا وسيرجيو بوسكيتس، يدعمه في الهجوم الساحر ليونيل ميسي والمهاجم دافيد فيا، ودفاع صلب مكون من اريل ابيدال وكارلوس بويول وجيرارد بيكي، وسرعة داني ألفيش من الناحية اليمنى. على الجانب الأخر، يدخل مانشستر المباراة مستغلاً سرعة واين روني وبارك جي سونج مع تحركات خافيير هرنانديز، والقيادة الحكيمة من الويلزي المخضرم راين جيجز ومهارات لويس ناني، وقيادة دفاعية من ريو فيردناند ونيمانيا فيدتش، ومن خلفهم الهولندي المخضرم فان دير شار الذي يلعب أخر مبارياته قبل الاعتزال. وقال بيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة في مؤتمر صحفي يوم الجمعة: "علينا أن نلعب بشكل أفضل مما قدمناه عام 2009". وأضاف: "يونايتد كانوا أفضل دفاعاً وهجوماً ونحن نحتاج أن نكون أكثر سرعة، نعرف بعض بشكل أكبر الآن، وإن لعبنا مثلما كنا في ذلك الوقت فلن نفوز". ومن ناحيته، توقع اليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد أن نهائي دوري أبطال أوروبا 2011 قد يكون الأفضل خلال أخر عشر سنوات. وقال في المؤتمر الصحفي: "قد تكون المباراة أفضل من النهائي الذي جمع الفريقين في 2009 وفاز به وقتها برشلونة". وكان نجوم برشلونة تشافي وانيستا وألفيش قد توقعوا أن يكون مانشستر أفضل من 2009 لعدم وجود البرتغالي كرستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الحالي، مبررين ذلك بأن الفريق سيكون كتلة واحدة ولن يعتمد على لاعب بعينه". ويقود المباراة الدولي المجري فيكتور كاساي، والذي أدار لقاء إسبانيا وألمانيا في قبل نهائي كأس العالم 2010. يُذكر أن مانشستر وبرشلونة ألتقيا من قبل في عشر مواجهات تفوق كل فريق في ثلاثة، وجمعهم التعادل في أربعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل