المحتوى الرئيسى

بشفافيةماما أمريكا‏..‏ بابا أوباما‏!!‏

05/28 00:32

مازالت أمريكا تتعامل مع مصر والعالم العربي كما كانت من قبل فلماذا تقديم المساعدات المالية لانتعاش الاقتصاد بنظرة ضيقة في حين أن صلب الازدهار والاستقرار والامان بالمنطقة بنظرة واسعة النطاق يكون بحل القضية الفلسطينية؟ ماما أمريكا.. وبابا أوباما رسم أستراتيجية امريكية جديدة حيال ربيع الثورات العربية, وقال إن الادارة الامريكية وفرت التمويل اللازم لدفع الجهود الرامية الي تحقيق نتائج سريعة للتحول الاقتصادي والديمقراطي في مصر ـ رغم ماتعانيه الولايات المتحدة من عجز في موازنتها ـ بالاضافة الي أن هذه الطريقة ليست بجديدة منذ30 عاما بحجة حمايتها لإسرائيل وأمن شعبها.. ورغم هذا لم تنج من الارهاب والقاعدة وحاليا بعد مقتل زعيم ورمز القاعدة بن لادن ظهرت علي الساحة أخواتها, فهل بهذه الطريقة ستحافظ علي إسرائيل وشعبها ليعيشوا في سلام وأمان رغم ثورات الشباب والشعوب في البلاد العربية وخاصة مصر وفي ضوء المصالحة الفلسطينية؟ اذا كان هدف أمريكا واستراتيجية الرئيس أوباما حماية اسرائيل وأمنها وشعبها فعليها أن تتفاعل بسرعة وتغير استراتيجيتها في الشرق الاوسط بضرورة اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس لحماية دولة إسرائيل من الشباب الثائر والارهاب القادم من أخوات القاعدة المنتشرين في العالم ويصبح العالم كله رافضا لإسرائيل.. ولن يتركها في حالها, فمن الضروري أن تعمل أمريكا علي قيام دولة فلسطينية ذات سيادة وسلطة وكيان تستطيع أن تتفاوض معها اسرائيل بما يحقق السلام والامان للدولتين وللشعبين ويعود علي أمريكا وشعبها بالنفع وتحافظ علي أموالها وتحقق الرخاء, وتحمي أسرائيل من نفسها!!abdelfattah@ahram.org.eg المزيد من أعمدة عبدالفتاح إبراهيم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل