المحتوى الرئيسى

كاميرون يحذر‏:‏فشل مشروعات التغيير في الشرق الأوسط يهدد أوروبا

05/28 00:15

لندن‏-‏ عبد الرحمن السيد‏:‏ كشفت بريطانيا أمس عن مزيد من التفاصيل بشأن المساعدات التي تعتزم تقديمها إلي ثورات الربيع العربي‏,‏ حيث قررت رصد‏70‏ مليون جنيه إسترليني‏-‏ أي ما يعادل‏674‏ مليون جنيه مصري‏-‏ لمساعدة أربع دول عربية في مشروعات الإصلاح‏.‏ وقالت الخارجية البريطانية إن المساعدات سوف تقدم خلال اربع سنوات علي مراحل تبدأ بمصر وتونس أولا, ثم الاردن والمغرب في مرحلة لاحقة. وتأتي هذه المساعدات في إطار ما تصفه الحكومة البريطانية بدعم للاصلاح السياسي والاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون زيادة هذا الدعم في إطار ما يسمي بـالمشروعة بين العرب والمملكة المتحدة إلي110 ملايين جنيه إسترليني. وقال كاميرون في بيان رسمي مساء أمس الأول- الخميس- إن الهدف الرئيسي هو الاستجابة للتطلعات المشروهة لشعوب الدول العربية. وأضاف تعتقد المملكة المتحدة أن هذا الدعم لشعوب العالم العربي هو قلب مصلحتنا القومية, وحذر من أن عدم التحرك ينذر بخطر عدم الاستقرار عند أبواب أوروبا والنكوص بالعودة إليالحكم السلطوي والصراع والإرهاب. وقالت وزارتا الخارجية والتنمية الدولية البريطانيتان إن ميزانية الدعم غير الاقتصادي للدول العربية تبلغ40 مليون جنيه إسترليني, وسوف يخصص هذا المبلغ لمشروعات تعاون ودعم بريطاني للبرلمانات والمجتمع المدني وجماعات حقوق الإنسان وإصلاح الحكومات وإجراء انتخابات حرة ونزيهة وتقوية البرلمانات ووسائل الإعلام والهيئات القضائية في الدول العربية. وحسب برنامج المشاركة العربية البريطانية, فإن لندن سوف تقدم المشورة والخبرة والمساعدة في الاصلاح الاقتصادي لمساعدة الدول العربية المستهدفة علي استعادة النمو وتوفير فرص العمل وبناء مؤسسات مكافحة الفساد. من جانبه, قال آندرو ميتشل وزير التنمية الدولية البريطاني إن إعادة الهيكلة الاقتصادية وحدها دون تغيير سياسي حقيقي لن تكون فاعلة أو مجدية, واضاف أنه لذلك سوف نركز علي مساري الاصلاح الاقتصادي والسياسي معا, وعبر عن أمله في أن يقود ذلك إلي تغيير نحو الأفضل في المنطقة ومساعدة دولها علي إعادة النهوض للوقوف علي اقدامها من جديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل