المحتوى الرئيسى

شبح الحرب الأهلية يخيم على اليمن بعد اتساع الاشتباكات

05/28 14:00

- صنعاء – رويترز Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  ذكرت مجموعة قبلية يمنية اليوم الجمعة إنها هزمت قوات خاصة موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح وسيطرت على معسكر للجيش وذلك مع اتساع دائرة الاشتباكات بما ينذر بوقوع اليمن في حرب اهلية.واخترقت الطائرات الحربية اليمنية حاجز الصوت فوق صنعاء حيث اندلعت الاشتباكات هذا الاسبوع بين موالين لصالح وبين قبائل حاشد التي يقودها صادق الاحمر بعد فشل اتفاق يسهل خروج صالح من السلطة.واتسعت الاشتباكات إلى شمال شرقي العاصمة اليوم الجمعة حيث قالت القبائل انها بالاضافة إلى الاستيلاء على المجمع العسكري في منطقة نهم خارج العاصمة فقد اشتبكت مع القوات الحكومية في موقعين آخرين جنوب صنعاء.وتجمع عشرات الآلاف في العاصمة اليمنية بعد صلاة الجمعة في تظاهرة حملت اسم "جمعة سلمية الثورة" ضد صالح. واطلق الحشد الحمائم البيضاء في الهواء وقد حمل المحتجون نعوش نحو 30 شخصا قتلوا في اشتباكات هذا الاسبوع.وشارك عشرات الالاف في المظاهرات التي تستلهم الثورتين المصرية والتونسية على الرغم من ان اعداد المحتجين انخفضت عن الاسابيع الماضية بعد ان فر الآلاف من صنعاء واغلقت السلطات الطرق حول المدينة لقطع التعزيزات التي ترسلها القبائل إلى الاحمر.وترددت اصوات اطلاق البنادق الآلية والانفجارات المتفرقة في المدينة قبل ان تخف حدة القتال بعد جهود للوساطة. واخلى مقاتلو الاحمر مباني الوزارات الحكومية التي سيطروا عليها في مقابل وقف اطلاق النار وخروج القوات الحكومية من منطقتهم.وقال الاحمر المقرب من حزب اسلامي معارض امام المحتجين في "ميدان التغيير" ان الوساطة تجري حاليا وان هناك وقفا لإطلاق النار بين الجانبين. وقال الاحمر لرويترز ان المحتجين اليمنيين ارادوها ثورة سلمية لكن صالح وابناءه وعصبته ارادوا الحرب. وقال انه لن يسمح بتحول الامر إلى حرب اهلية.وقال زعيم قبلي ان قتالا ضاريا للسيطرة على ثلاثة مواقع عسكرية اسفر عن مقتل 19 شخصا واصابة العشرات في منطقة نهم اليوم الجمعة. وقال ان رجال قبائل استولوا على موقع عسكري وقاتلوا للسيطرة على موقعين اخرين بينما قصفت الطائرات الحربية المنطقة.وقال الشيخ حميد عاصم "كانت تحدث بعض المناوشات بين رجال قبائل يؤيدون ثورة الشباب من وقت لآخر لكنها اصبحت اليوم مواجهة مسلحة كبيرة."وكان عاصم قد قال في وقت سابق ان المقاتلين المعارضين لصالح قتلوا قائد الموقع العسكري الذي استولوا عليه. وقال مصدر قبلي منفصل ان القوات الجوية اليمنية اسقطت قنابل على الموقع لمنع رجال القبائل من الاستيلاء على مخزن للسلاح.ونفى التلفزيون الحكومي اليمني نقلا عن مصدر عكسري استيلاء المقاتلين القبليين على اي مواقع عسكرية وقال ان هذه الانباء "اكاذيب لا اساس لها من الصحة."واذا صحت الانباء عن خسارة الحرس الجمهوري لموقع عسكري امام مقاتلين قبليين مسلحين بالبنادق الآلية والقذائف الصاروخية سيمثل ذلك حرجا لصالح الذي تعتبر دولته هي الافقر بين دول شبه الجزيرة العربية.واعرب الوسطاء عن سخطهم المتزايد على صالح قائلين انه يفرض شروطا جديدة كل مرة للتوقيع على اتفاق يرعاه مجلس التعاون الخليجي وكان أحدثها اشتراطه اقامة احتفال شعبي للتوقيع.ودعا زعماء مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى في اجتماعهم في فرنسا صالحا إلى التنحي لكن محللين قالوا ان القوى العالمية ليس لها تأثير كبير على اليمن الذي يطل على مجرى ملاحي يمر من خلاله نحو ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل