المحتوى الرئيسى

مجلس الامن يرحب باعتقال ملاديتش ومونياغيشاري

05/28 14:38

  رحب مجلس الامن الدولي الليلة الماضية بعمليتي اعتقال الجنرال الصربي راتكو ملاديتش وبرنار مونياغيشاري المطلوبان للمحاكمة بتهمة ارتكاب ابادات جماعية وجرائم ضد الانسانية. وكان الجنرال الصربي ملاديتش الهارب من العدالة منذ 16 عاما اعتقل في صربيا يوم الخميس الماضي ومن المنتظر ان يتم ترحيله الى لاهاي لمحاكمته امام المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة لعدة اتهامات من بينها الابادة الجماعية ووقوفه وراء مذبحة (سربرينيتشيا) التي راح ضحيتها اكثر من 8000 مسلم في البوسنة والهرسك في يوليو 1995.وهنأ اعضاء المجلس السلطات الصربية باعتقال ملاديتش وقال السفير الفرنسي جيرار ارو الذي تتولى بلاده هذا الشهر الرئاسة الدورية للمجلس في بيان صحفي ان اعتقال صربيا لملاديتش "تعاون صربي واضح مع المحكمة الجنائية الدولية".واضاف ان الدول الاعضاء في مجلس الامن ترحب بعزم صربيا نقل ملاديتش و"بشكل سريع" الى لاهاي لتقديمه للمحاكمة.واعربت الدول الاعضاء ايضا عن الامل في ان يؤدي اعتقال ملاديتش الى حدوث مصالحة في اقليم غرب البلقان مع نظرائهم الاوروبيون.من جانب اخر كشف ارو عن ترحيب دول مجلس الامن باعتقال مونياغيشاري في جمهورية الكونغو الديموقراطية يوم الاربعاء الماضي والمطلوب للمحكمة الجنائية الدولية الخاصة برواندا وذلك لارتكابه جرائم ابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية.واضاف ان الدول الاعضاء في مجلس الامن تهنئ السلطات في جمهورية الكونغو على اعتقال مونياغيشاري المتهم بارتكاب مذبحة في عام 1994 اسفرت عن مقتل ما يقارب 800 الف شخص من قبائل التوتسي والهوتو الافريقية اللتان تعيشان في رواندا وبوروندي معتبرا هذا الاعتقال انه تعاون من جانب جمهورية الكونغو مع المحكمة الجنائية الدولية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل