المحتوى الرئيسى

محكمة صربية: ملاديتش سيحاكم على جرائم الابادة في لاهاي

05/28 00:34

بلجراد (رويترز) - قررت محكمة في بلجراد يوم الجمعة أن حالة راتكو ملاديتش جنرال صرب البوسنة السابق الصحية تسمح بأن يحاكم أمام محكمة لاهاي بتهم ارتكاب جرائم ابادة جماعية في البوسنة بعد أن قال انه ابنه ان الجنرال السابق بدا واهنا بعد 15 عاما من الهروب.وقالت المحكمة أن ملاديتش الذي اعتقل يوم الخميس في قرية صربية أمامه حتى الاثنين كي يستأنف ضد تسليمه للمحكمة الجنائية الدولية ليحاكم على مجزرة في سربرنيتشا وعلى حصار سراييفو اثناء حرب البوسنة التي دارت بين عامي 1992 و1995 .وأشاد مسؤولون أوروبيون بالقبض عليه في منزل ريفي مملوك لابن عمه باعتباره علامة فارقة على طريق انضمام صربيا الى الاتحاد الاوروبي وقالوا انهم يتوقعون تسليمه في غضون عشرة أيام.وقال ابن ملاديتش بعد ما قال انه أول لقاء يجمعه بوالده منذ سنوات انه مريض جدا. وكانت عائلة ملاديتش طلبت من محكمة العام الماضي اعلان وفاته كي تتمكن من الحصول على معاش من الجيش.وقال ماركو ابن ملاديتش والذي يعمل اخصائي كمبيوتر "نحن متأكدون تقريبا من أنه لا يمكن تسليمه في هذه الحالة." وأضاف "ان شكله سئ للغاية. ذراعه الايمن نصف مشلول. ونصفه الايمن فاقد للحس جزئيا."وكان ملاديتش (69 عاما) يتحرك ببطئ وبعرج طفيف عندما مثل أمام قاضي تحقيق في المحكمة الخاصة في جرائم الحرب في بلجراد أمس الخميس.وقال محاميه للصحفيين لاحقا ان المحكمة أوقفت استجواب موكله لانه كان "في حالة خطرة. انه يستجيب بصعوبة". ووصف أحد المسؤولين الجنرال الذي كان ذات يوم قوي البنية بانه يبدو مشوشا ومتعبا.وقالت العناوين الرئيسية لعدة صحف صربية يوم الجمعة "اعتقال رجل ميت" ونشرت صورة لملاديتش تظهر أنه شاحب وذابل. وملاديتش متهم بالتحرض على التطهير العرقي أثناء حرب البوسنة.ويقول مسؤولون ان ملاديتش يعاني من ارتفاع في ضغط الدم ومن مرض في القلب وحصوة في احدى كليتيه. وقال ابنه انه عاني من جلطات تركت ندبتين في دماغه ولكنه قال ان والده تعرف على أفراد عائلته ويعرف أنه محتجز.وقالت القاضية مايا كوفاسفيتش ان الفريق الطبي قرر أن حالته الصحية تسمح بالمضي قدما في اجراءات محاكمته. وأضافت "محامي ملاديتش تسلم أوراق تسليمه وأمامه حتى الاثنين للاستئناف."وقال برونو فيكاريتش نائب المدعي العام لمحكمة جرائم الحرب في بلجراد ان ملاديتش كان في شكل أفضل على ما يبدو أثناء استجوابه يوم الجمعة.وقال ميلوس سالييتش محامي ملاديتش انه سيستأنف ضد قرار تسليمه يوم الاثنين وأصر على أنه لا يمكن تسليم موكله للمحكمة في لاهاي قبل أن تستقر حالته الصحية.وقال للصحفيين "يجب أن يتلقى علاجا كافيا قبل تسليمه."وقال راسم لياييتش الوزير الصربي المكلف بالبحث عن مجرمي الحرب الهاربين ان ملاديتش الذي ينسب اليه أنه قال "لاهاي لن تراني حيا" لم يبد مقاومة أثناء اعتقاله.وأضاف "ملاديتش كان معه مسدسان محشوان لم يستخدم أي منهما."وقال نائب المدعي العام لمحكمة جرائم الحرب في بلجراد ان المحكمة ستواصل يوم الجمعة استجواب ملاديتش المتهم بفرض حصار وحشي على مدينة سراييفو لمدة 43 شهرا وارتكاب مذبحة راح ضحيتها 8000 رجل وفتى مسلم في بلدة سربرنيتشا.وقالت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي انها تتوقع تسليم ملاديتش للمحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي في غضون ما بين تسعة وعشرة أيام.ولا يزال كثير من الصرب ينظرون الى ملاديتش كبطل. وندد القوميون في صربيا باعتقاله باعتباره ضربة للمصالح القومية.واحتشد عشرات في بلجراد احتجاجا واشتبكوا لفترة قصيرة مع الشرطة التي فرقتهم من الميدان الرئيسي وعززت السلطات الامن في مناطق معينة في البلاد وحول السفارات الاجنبية.وطالبت روسيا التي عارضت بقوة حملة القصف التي شنها حلف شمال الاطلسي ضد صربيا في عام 1999 واتهمت الغرب في الماضي بالتحيز ضد صرب البوسنة بمحاكمة عادلة لملاديتش.وقال سيرجي برامرتز كبير المدعين في محكمة جرائم الحرب انه من المستحيل القول الى متى ستستمر المحاكمة.وقال للصحفيين "من الواضح أن المحاكمات تستمر عادة عدة سنوات." وتابع "من الصعب حقيقة اعطاء أي جدول زمني في هذا الصدد."ومن المقرر اختتام عمل المحكمة في عام 2014 .وقالت كرواتيا انها ترغب في ادراج ما فعله ملاديتش هناك في عام 1991 في لائحة الاتهام الموجهة ضده. وكان ملاديتش ضابط كبير في الجيش في جنوب كرواتيا في ذلك الوقت ومتهم بارتكاب جرائم ضد مدنيين في قرى وبلدات كرواتية.من ألكسندر فاسوفيتش

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل