المحتوى الرئيسى

شبح السجن يطارد رجال "المغربى" فى "الإسكان"

05/27 21:38

أكدت مصادر مطلعة بوزارة الإسكان وجود حالة من القلق تسيطر على بعض قيادات الوزارة، والمعروفين بـ"رجال المغربى"، بعد الحكم على أحمد المغربى وزير الإسكان السابق بالسجن 5 سنوات فى إحدى القضايا التى يحقق فيها معه، خاصة أن من بين هذه القيادات من يجرى معه بعض التحقيقات حالياً حول عدد من المخالفات الإدارية التى قاموا بها خلال فترة عملهم مع الوزير السابق. وقالت المصادر لـ"اليوم السابع"، أن القلق لدى "رجال المغربى" يرجع إلى أن لديهم تخوفاً من أن يتم الحكم عليهم بالحبس أو الغرامة، لمجرد إرضاء الرأى العام فقط، خاصة أنهم كانوا من المشاركين فى ارتكاب بعض الأخطاء فى القضايا التى يحاكم فيها المغربى الآن، والتى تخص تسهيل الاستيلاء على أراضى الدولة لبعض رجال الأعمال بأسعار بخسة. وأضافت المصادر التى رفضت ذكر أسمائها، أن هناك الكثير من قيادات وزارة الإسكان يتم استدعاؤهم من النيابة العامة، إما لسماع أقوالهم فى بعض القضايا، أو لسؤالهم حول بعض البلاغات المقدمة ضدهم، إلا انه حتى الآن لم يُحول أحد منهم إلى المحكمة، ودائما ما يتم إخلاء سبيلهم، ولكن بعد صدور حكم بالسجن على المغربى، زاد قلق هذه القيادات، خوفاً من مواجهتهم بمخالفات جديدة خلال الفترة المقبلة تنتهى بمحاكمتهم وعزلهم من وظائفهم -كما حدث مع الوزير السابق-، أو إلزامهم بدفع غرامات مالية. كانت محكمة جنايات شمال القاهرة بالتجمع الخامس قد قضت أمس الخميس، بالسجن المشدد 5 سنوات لوزير الإسكان السابق أحمد المغربى وعزله من وظيفته، بالإضافة إلى إلزامه برد مبلغ 72 مليون جنيه و224 ألفاً و669 جنيهاً، مع تغريمه مبلغاً مماثلاً، وذلك فى القضية المتهم فيها أحمد المغربى بالتربح وتسهيله الاستيلاء على 18 فداناً من أراضى الدولة لرجل الأعمال منير غبور المتهم الثانى معه فى هذه القضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل