المحتوى الرئيسى

الرجل الاسود من البيت الابيض.. يتبنى الزعماء العرب من دار للايتام بغوانتانمو بقلم : أمينة مرابط

05/27 19:45

بقلم : أمينة مرابط / صحفية جزائرية الزعماء العرب مثل الذباب يتناثرون الواحد تلو الاخر ، عار على الشعب العربي ، من يكون هذا الاسود الذي ينطق من البيت الابيض ويملي علينا قراراته من يضعه عند حده ، من يحاسبه على جرائمه في فلسطين وافغنستان والعراق ، مشهد اعدام صدام حسين وهروب بن علي ومحاكمة حسني مبارك والسخرية من القذافي ورسائله للزعماء العرب بالتنحي طبعا سنتهم اننا ضد الثورات العربية والتغيير الا ان هذا يعتبر امر لا نقاش فيه وطريقة استغلال امريكا لهذه الثورات لاذلالنا وتخاذل من تسمي نفسها بالمعارضة امر اخر ....الا يوجد من يذكره باصوله الافريقية اليهودية ... اما كان عليه ان يحارب العنصرية في بلاده الذي مازلت تكتب على ابواب مطاعمها العمومية في شوارع الولايات المتحدة الامركية "ممنوع دخول الزنوج والكلاب الى المطعم "...اين وعوده في حملته الانتخابية باغلاق سجن غوانتنامو والخروج من العراق وافغنستان ، اهذا هو الشرق الاوسط الجديد ...بلدان عربية على حافة حروب اهليه وفلتان امني .. من هذا الذي يضحك على اللحي بان مصر او تونس او ليبيا ستبني اقتصادها وتنعم بالديموقراطية المزيفة تتصدق في اخر المطاف عليها امريكا بالحسنات وتدعهمها قطر بالاستثمارات . وهي التي تسمى ام الدنيا ، اهذه هي حال ام الدنيا .. والله ذنوب الفلسطنيون في اعناقنا ما دامت الدول العربية الحليفة المتخاذلة مع اسرائيل تدعمها في تخريب الوطن العربي ..والله على الظالم ستثبت الايام معدن الشعوب العربية التي مازلت تتقاتل على حرية زائفة لتجد نفسها في خراب الى يوم الدين متناسية قضيتها الفلسطينية تتفاوض عليها اليهود وامريكا وكانها ورثتها من اجدادها ... لكن العتب على الشعوب العربية وزعمائها الذين يتقاتلون على الذهب الاسود والديموقراطية التي لا يعرفوا حتى معناها وكانهم سيخلدون فيها .. ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل