المحتوى الرئيسى

6 أبريل تغيب عن ثورة الغضب الثانية

05/27 19:11

تقرير - محمد طارق:شهدت اللجان الشعبية الموجودة في ميدان التحرير بجمعة الغضب الثانية، علي حد تعبير بعض النشطاء السياسيين، غياب واضح لأعضاء حركة 6 أبريل، علي الرغم من تعهدها في وقت سابق بتأمين ميدان التحرير خلال المظاهرة المليونية التي شهدها الميدان - الجمعة - فيما أطلق عليه ''ثورة الغضب الثانية''، ليتولى المواطنين العاديين هذه المسئولية دون انتظار الحركات.وأوضح النشطاء أن هذه اللجان الشعبية اتسمت باليد الرخوة في بعض الأحيان، نتيجة الخبرة البسيطة للمواطنين، حيث سمحت في بعض الأوقات للأشخاص لدخول الميدان دون تفتيش، بينما تجدها في أحيان أخرى ذات يد صلبة في عملية التفتيش والاطلاع علي البطاقات، وهو ما حدث اثناء اكتشاف أحد البلطجية الذين حاولوا دخول الميدان، والذي تصدت له الجان بعنف.والغريب أن تلك اللجان الشعبية، اتخذت من محطات المترو أول خط دفاع لها، لتجد نفسك مُعرضًا للتفتيش بمجرد أن خروجك من مترو الأنفاق، وربما يكون السبب في ذلك هو الشحن الاعلامي للمواطنين حول مدي الخطورة التي ربما يتعرض لها المتظاهرين نتيجة هجوم البلطجية وفلول النظام السابق، خاصة مع غياب الجيش، وذلك على حد قول بعض النشطاء.من جانبه، قال حسام محمد، عضو باللجان الشعبية، أنه قرر الانضمام لفريق اللجان الشعبية بالميدان بعد أن اكتشافه معاناة الميدان من بعض القصور في تأمين المتظاهرين، مستنكراً تخلي حركة 6 أبريل عن وعدها بتأمين الميدان بالكامل.يُشار إلى أن المجلس العسكري أكد في وقت سابق أن القوات المسلحة لن تتواجد في مناطق المظاهرات نهائياً درءاً لهذه المخاطر، موضحاً أن دور الجيش سيقتصر على تأمين المنشآت الهامة والحيوية للتصدي لأي محاولات للعبث بأمن مصر.اقرأ أيضا:بالصور.. أجمل ''لقطات'' جمعة الغضب بالتحرير

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل