المحتوى الرئيسى

الفائز بدوري الأبطال يستعد لاستقبال 110 ملايين جنيه إسترليني في خزينته

05/27 18:32

تتجه أنظار عشاق كرة القدم مساء السبت إلى ملعب ويمبلي بالعاصمة البريطانية لندن لمتابعة نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا بين مانشستر يونايتد بطل الدوري الإنجليزي الذي يشرف عليه السير الاسكتلندي أليكس فيرجسون وبرشلونة الذي انتزع لقب الدوري الإسباني من أنياب ريال مدريد ومدربه الاستثنائي جوزيه مورينيو. ويستعد الفائز من الناديين لاستقبال 110 ملايين جنيه إسترليني في خزينته وهو ما سيسمح له بتطوير الفريق عبر شراء مزيد من اللاعبين المميزين استعدادا للموسم المقبل، بحسب ما جاء في تقرير اقتصادي أعدته شركة ماستر كارد الأمريكية. ويشمل هذا المبلغ الجوائز الرسمية للبطولة وحقوق الرعاية التجارية وحقوق البث الإعلامي، كما سيمثل زيادة في القيمة المالية الشرائية لعدد من اللاعبين لاسيما النجوم منهم. وعلى الجانب الآخر، سيحصل وصيف البطولة على مبلغ مالي يصل إلى 45 مليون جنيه إسترليني. وقال سايمون تشادويك أستاذ استراتيجيات الأعمال الرياضية والتسويق في كلية التجارة جامعة كوفنتري وكاتب التقرير لوسائل الإعلام: "نهائي دوري الأبطال بين مانشستر يونايتد وبرشلونة هو لقاء من نوع خاص، وبالرغم مما تشعر به جماهير الناديين من قلق بالغ فإنهما اثنان من أنجح الأندية العالمية خارج بلديهما". وأضاف: "الفريقان سيحصلان على جوائز قدرها 200 مليون يورو ما يعادل 173 مليون جنيه إسترليني) وهو ما يجعل هذا النهائي أغلى مباراة في تاريخ كرة القدم الأوروبية، وأعتقد أن وجود اثنين من أكبر العلامات التجارية في ويمبلي هو واحد من الأسباب التي ساهمت في أن يكون هذا اللقاء بهذا القدر من الأهمية". وأضاف التقرير أن العاصمة الإنجليزية التي تستضيف اللقاء ستحصل على عائد مادي بقيمة 45 مليون جنيه إسترليني، فيما أن المدينة التي ينتمي إليها النادي الذي سيفوز باللقب (مقاطعة مانشستر أو إقليم كتالونيا) ستحصل على 15 مليون جنيه إسترليني كعائدات مالية جراء زيادة السياحة وزيادة الإنفاق المحلي. ويتوقع التقرير أيضا أن تنتفع دول أمريكا اللاتينية من النهائي حيث يشارك 12 لاعبا لاتينيا في اللقاء من كلا الناديين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل