المحتوى الرئيسى

شكرا لمن جعل الاتفاق ممكنا بقلم:محمد المرداوي

05/27 17:52

ان اقدس مقدسات العمل الوطني توفير مقومات الصمود لتمكين شعبنا من الثبات فوق ترابه الوطني وتخليص حلمه العالق امام بوابات عجزنا بلارتقاء بلعمل الوطني لمرحلة الابداع الخلاق الصانع للوطن قد تكون مقدمته هذا الحراك الواعي ولشعور العالي بثقل المسولية للسيد الرئيس ابو مازن وللغيارى من كل الفصائل ورجالات الوطن الخيرين ولذين استطاعوا ردم الهوة القاتلة بين شقي الوطن ا وردم الهوة الاخطر بين مرئيات ومصالح الفصائل ولمصلحة العليا لمشروعنا الوطني وقيام الدولة المستقلة بداية ادركنا جميعا ان فلسطين لم ولن تكون في خدمة الفصيل وان الفصائل مهما جلت تضحياتها وتاريخها تبقى جسر وطريق ووسيلة لتحقيق حلم شعبنا بلحرية وقيام الوطن الحر المستقل فوق ترابنا الوطني فشكرا لكل من اعطى وعمل لجمع شملنا وجعل المصالحة ولاتفاق واقعا لنكمل الطريق بحكومة تليق بمستوى ا لمخاطر المحيطة بأكمال اللبنات الاخيرة في جهوزية الدولة وتفويت الفرصة على الاسرائليين من افقادنا القدرة ثانية من ادارة دفة الصراع لينفردو بملامح ورسم وتقرير مستقبلنا ولنعيد ثقة جماهير شعبنا بان المصالحة ولتغير حقيقيا علينا ان نكمل الصورة التي نريد ان نكون عليها كفلسطيينيين لا ان نكون الصور التي يرسمها الاسرائيليون فقضيتنا ليست قضية احتلال بل قضيه احتلال واحلال وجود ولا وجود ولخسارة مكلفة حد الاقتلاع محمد المرداوي/ المخزومي amerahmy@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل