المحتوى الرئيسى

قبيلة يمنية تسقط اللواء 26 حرس جمهورى ووجهاء قبليون يهدرون دم "صالح"

05/27 16:54

فى مواجهات وصفت بالضارية ومنذ ساعات الفجر الأولى، شن قبائل مسلحون من قبائل نهم "قبائل القرعان" اليمنية هجومًا عنيفا على اللواء 26 حرس جمهورى المرابط فى فرضه نهم وجبالها بالقرب من العاصمة صنعاء. وسقط خلال المواجهات العديد من القتلى والجرحى من الطرفين، وفى إحصائية أولية حصل عليها "مآرب برس" فقط استشهد أربعة من قبائل القرعان وجرح أكثر من خمسة آخرين فى حين لم يتم معرفة الحصيلة من الطرف الآخر. وقال مصدر قبلى من القرعان، إن قائد اللواء 26 الذى يمضى على تعيينه قرابة أسبوع قد طلب الأمان من رجال القبائل بعد معاركة عنيفة استمرت لعدة ساعات وقام بالاستسلام مع بقية الجند لأنه وجد أن الاستمرار نوع من الانتحار حسب تعبير أحد رجال القبائل. وقامت مجموعات من قبيلة قرعان بمحاصرة معسكر آخر تابع للحرس الجمهورى فى منطقة الجدعان القريب من مفرق الجوف، وقالت المصادر القبلية إن تواصلا يجرى حاليا مع قائد المعسكر وقالت المصادر إن قائد المعسكر طالب رجال القبائل بعدم استخدام المواجهات المسلحة مع رجاله، وهو على استعداد لتسليم المعسكر سلميا حسب تعبير المصدر. وقد قام اليوم اللواء 26 يقصف على المواطنين والمنازل المجاورة للواء بشكل عشوائى، الأمر الذى استفز رجال القبائل ضد ذلك التصرف مما جعلوهم يقفون جبهة موحدة سعت لإسقاط اللواء. يشار إلى أن قبائل نهم حتى اللحظة أسقطت اثنين من أكبر الألوية العسكرية، فبالإضافة إلى اللواء الذى تم إسقاطه اليوم، كانت قبائل نهم قد سيطرت كلية على اللواء 101 مشاة جبلى بكل عتاده أثناء تحركه إلى محافظة حضرموت قبل قرابة أسبوعين. من جهته، اتهم اللواء الركن على محسن صالح، قائد المنطقة الشمالية الغربية، قائد الفرقة الأولى مدرع، الرئيس على عبد الله صالح بتدمير القوات المسلحة وقوات الأمن، والزج بها فى محاولات عبثية وإجرامية لشن حرب فى عدد من مناطق اليمن على رأسها نهم ويافع والحديدة وأرحب وحضرموت. ودعا محسن الأشقاء فى دول الخليج والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة وجميع الحريصين على أمن واستقرار اليمن إلى عدم السكوت على ما وصفها بجرائم صالح بحق شعبه، والضغط عليه لإيقاف نزيف الدم وتجنيب اليمن الدخول فى دهاليز الحرب الأهلية. وأضاف محسن: "وكأن الله قدر لهذا الديكتاتور الانتقال من نكسة إلى نكسه أكبر لكى يكشف كامل سوءاته أمام الملأ وعبر الأقمار الصناعية لكل الأمم والشعوب فلم يعد لديه حتى ورقة التوت كى يستتر بها". على صعيد آخر، أعلن وجهاء قبليون يمنيون إهدار دم الرئيس على عبد الله صالح بعد مواجهات دامية بين قواته وبين قبائل حاشد فى صنعاء، منذ الأحد الماضى، خلفت عشرات القتلى، ومئات الجرحى. وقال الشيخ خالد العواضى، أحد كبار وجهاء اليمن بأن صالح ارتكب "العيب الأسود" بحق قبائل اليمن من خلال قصفهم وهم فى منزل الشيخ صادق الأحمر وهم يسعون كلجنة وساطة بين أنجال الأحمر وصالح الذى عمل الأخير على محاولة قتلهم وقتل عدد منهم. وأضاف العواضى: "القبائل حسمت أمرها وخلال يومين سترحل صالح عسكريا ويتم تسليم زمام الأمور إلى شباب الثورة وفى ساحات التغيير والحرية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل