المحتوى الرئيسى

بين إعلام صاحب القناة .. والمناظرة المزعومة بقلم : عاطف راغب

05/27 16:00

على مدى أكثر من ثلاث ساعات قضيتها أمام التلفزيون الليلة الماضية . جلست أتابع المناظرة التي كان ينادي بها المدعو توفيق عكاشة رئيس قناة الفراعين بينه وبين أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين . وفي الحقيقة ما جعلني أمضي كل هذا الوقت أمام قناة لا تعجبني ولا أعترف بها كقناة اعلامية تقدم اعلاما مهنيا , أننا لم نعتد في مجتمعنا على ظاهرة المناظرات بين رجال السياسة والفكر , فقلت لنفسي ولم لا تشاهد تلك المناظرة لعلك ان ترى فيها شيئا جديدا لم تره من قبل . بدأ مقدم البرنامج أو مدير الحوار بتحديد المعايير التي سيلتزم بها المتناظرين أثناء الحوار كعدم المقاطعة للطرف الآخر وإعطاء كل طرف وقت متساوي لإبداء وجهة نظره . ثم أخبرنا انه سيكون هناك تصويت من المشاهدين على الهواء مباشرة " ولكن في الكونترول فقط " لتحديد الطرف الأكثر إقناعا من الآخر . وبدأت المناظرة المرتقبة التي كنت أمني نفسي بها لا لشيء سوى أنني توقعت أن أرى شيئا ما مختلف على مستوى الإعلام المصري " الخاص " . فإذا بالأخ توفيق يبدأ بالحديث عن تاريخ الجماعة , التي يبدو أنه لا يعرف عنها شيئا ولم يقرأ أو يحضر عنها شيئا كما يفعل محترفوا الإعلام الواعي المحترم . فبدأ يهذي من أول جملة وحتى انتهاء الوقت المخصص له كما أنه ناقض نفسه كثيرا أثناء حواره بسبب عدم تركيزه فقد كان يقرأ من ورقة كانت أمامه كتلميذ كسول لم يحضر للدرس جيدا وجاءت أفكاره كلها مهلهلة لا ترابط بينها ولا انسجام غير انها كانت بعيدة كل البعد عن الحقيقة وثوابت التاريخ . في المقابل كان الدكتور " بركة " , وفي الحقيقة هذه أول مرة استمع إليه ولم أكن أعرفه من قبل حيث انني لا أنتمي لجماعة الإخوان المسلمين ولا أعرف الكثير عن كوادرها وقياداتها , بدا الدكتور بركة شديد التركيز . حاضر الأفكار , طليق اللسان مع بلاغة في الأسلوب ومنطقية في الطرح . هذا فضلا عن كلامه المترابط عميق المعنى الذي تحدث في صلب الموضوع وهو علاقة الإخوان بالسلطة على مر العقود الماضية منذ نشأتها وحتى وقتنا هذا . كان الدكتور بركة حاد في نقده " للحزب الوطني ورموزه " من دون تعدي أو خروج عن النص . وكانت ردوده واضحة ومحددة بالأسماء والتواريخ والدلائل المنطقية التي لا يماري فيها أي عاقل . واستمرت المناظرة , كما أسلفت , قرابة الثلاث ساعات لم اسمع فيها جديدا من صاحب القناة سوى الجملة التي بدأ بها وانتهى بها وظل يكررها ويرددها طوال الوقت وهي " ان جماعة الإخوان هي المسؤولة عن العهد البائد للرئيس المخلوع مبارك والذي استمر ثلاثون عام حيث ان جماعة الإخوان , والكلام لتوفيق عكاشة , هي من مهدت الطريق فكريا للجماعة التي اغتالت الرئيس السابق انور السادات وتعمدت ترك مبارك وبالتالي فهي المسؤولة عن كل ما جاء في عهده من ظلم وقهر وفساد وتخبط وانهيار للدولة في كل المجالات وتراجع لدور الدولة المصرية على المستوى العربي والدولي . الغريب في الأمر انني تعمدت الإنتظار لنهاية الحلقة حتى اعرف نتيجة المناظرة " اللي من جانب واحد طوال الوقت " . وكانت المفاجأة .... مقدم البرنامج يسأل زملائه بالكنترول عن النتيجة فيردون عليه ثم يقول : 58 % لصالح توفيق عكاشه و42 % لصالح الدكتور بركة ... يالله .. على البركة يا دكتور توفيق ... تصويت على الهواء مباشرة ولكن بالكنترول رووم فقط !!! عدم السماح لأي مداخلات هاتفية أثناء الحوار !!! النتيجة تقال لمقدم البرنامج في اذنه وهو بدوره ينقلها لنا شفويا !!! حقا انها الديمقراطية المنتظرة التي نصبوا إليها من أحد رموز الحزب " الوطني الديموقراطي" المنحل .... ولا عزاء للتغيير أو التحرير أو الفوازير .... Attoff@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل