المحتوى الرئيسى

انقسام حاد بين الشباب الرافض لترك ميدان التحرير والمؤيد للاستمرار

05/27 15:33

شهدت جمعة الغضب الثانية، بميدان التحرير، غياباً ملحوظًا لكل من جماعة الإخوان المسلمين وأفراد القوات المسلحة، اللذين أعلنا مسبقا عدم مشاركتهما فى التظاهرات، التى دعت إليها بعض القوى السياسية والحركات والأحزاب. ورغم غياب الإخوان فقد شهد الميدان حضور عشرات الآلاف من المتظاهرين للمشاركة فى جمعة الغضب الثانية، غير أن انقسامًا ملحوظًا نشب بين عدد من شباب التحرير وبعضهم بالشوارع الجانبية بالميدان بعد الإعلان من فوق إحدى المنصات المتواجدة بالتحرير عن رحيل المتظاهرين ومغادرتهم فى السادسة، مساء اليوم، وأنه لا وجود لأى اعتصامات بالميدان، الأمر الذى أثار الشباب الرافض للرحيل من الميدان الذى أعلن فى وقت مبكر الاعتصام لحين تنفيذ جميع مطالب 25 يناير. وفى السياق ذاته أعلن المتظاهرون بالميدان من مختلف الأطياف تمسكهم بجميع مطالب الثورة وهى حل المجالس المحلية وإقالة رموز النظام السابق من المؤسسات الحكومية وهيئاتها وعدم التباطؤ فى محاكمة الفاسدين من رجال مبارك، فضلا عن سرعة محاكمة الرئيس السابق وولديه وعدم الالتفاف على مطالب ثورة 25 يناير. وفى سياق مختلف شهدت شوارع وسط العاصمة هدوءا نسبيًا وخلت معظم الشوارع والمقاهى والمطاعم من المواطنين إلا من بعض الشوارع المجاورة لميدان التحرير، كما شهدت شوارع وسط العاصمة سيولة مرورية على عكس الأيام السابقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل