المحتوى الرئيسى
alaan TV

صالح يلغى جمعته اليوم بصنعاء لتخوفه من تهديدات القبائل بإجهاضها

05/27 15:32

قرر الرئيس اليمنى على عبد الله صالح بإلغاء فعاليات "جمعة النظام والقانون" التى كان قد دعا إليها فى وقت سابق، وبدأ الإعداد لها فى معقله بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، على غير عادته كل جمعة منذ عدة أسابيع. وقالت صحيفة "مأرب برس" اليمنية يبدو أن هناك أسبابا خطيرة دفعت الرئيس صالح لإلغاء جمعته فى صنعاء، ورغم أنه لم يرد أى تبرير من قبل نظامه لهذا الإلغاء غير المتوقع، تشير الأنباء الأولية إلى أن قبائل العصميات التى ينتمى إليها شيخ مشايخ حاشد، صادق الأحمر، كانت قد توعدت الرئيس صالح بمفاجأة فى ميدان السبعين اليوم دون أن تذكر تفاصيل. وذكرت الصحيفة أن هناك تأويلات قول أن المفاجأة التى توعدت بها قبائل حاشد، قد تكون إفشال جمعة اليوم، من خلال تحريض جميع القبائل الذين كان يوفدهم الرئيس صالح من جميع المديريات المحيطة بصنعاء لإحياء مهرجاناته كل جمعة فى ميدان السبعين، على عدم حضور جمعة الغد، وتركه وحيدا فى ميدان السبعين، لكى تثبت للعالم مدى اضمحلال شعبيته، وعجزه عن حشد أنصاره، خصوصا بعد المعارك الأخيرة التى دارت بينه وبين قبائل حاشد، وإقدامه على قتل عدد من مشايخ القبائل الموالين له، والذين كانوا مكلفين من قبله فى مهمة للتوسط بينه وبين الشيخ صادق الأحمر. وأوضحت بعض المصادر المطلعة لـ"مأرب برس" بأن الرئيس صالح واجه رفضا شعبيا للمشاركة فى تجمعات مؤيده له، وداعمة لنظام حكمه فى كل المحافظات، ولهذا فقد عمد إلى إلغاء جمعة النظام والقانون التى كان قد دعا إليها، وخصوصا بعد تسرب معلومات بتحضير عدد من قبائل محافظة صنعاء الذين يشاركون فى جمعته أسبوعيا، لمظاهرة فى ميدان السبعين، تعبيرا عن رفضهم لإقدامه على قصف منزل الشيخ الأحمر، وقتله لعدد من مشايخ الوساطة التى أرسلها إلى منزله، أمس الأول. أكدت بعض المؤشرات بأن الرئيس صالح أصبح يخشى من أقرب المقربين منه من رجال القبائل، خصوصا بعد أن أعلن عدد من مشايخ القبائل اليمنية التى أعلنت مناصرتها للشيخ الأحمر، عن إهدار دم الرئيس صالح بعد إقدامه على ارتكاب العيب الأسود، الموجب لإباحة الدم وفقا للعرف القبلى، وتعاهد بعض المشايخ على إسقاطه خلال يومين، وقد يكون إلغاء مهرجانات السبعين بداية لإعلان منطقة السبعين التى يتحصن فيها صالح منطقة مغلقة، إلى إشعار آخر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل